رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 28 ايار( مايو ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1736

طباعة ثلاثية الأبعاد لأورام الدماغ للقضاء على السرطان

بغداد ـ العالم
قام علماء اسكتلنديون من جامعة هيريوت-وات (Heriot-Watt University) في إيدنبرغ بإنتاج أول ورم دماغي بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وفقاً لموقع 3D Print Everything. لا يزال هذا التطبيق الثوري قيدَ التطوير، ولكن الهدف هو جعل الأبحاث الطبية أسهل للعلماء، الأمر الذي سيكون مفيداً جداً لأكثر من 250،000 شخص مصاب بالسرطان حول العالم.
  يعمل العلماء على تنمية خلايا ورمية في المختبرات أو من عينات مأخوذة من مرضى، ولكن تتجاوب تلك الخلايا بطريقة مختلفة عن الأورام "الحقيقية" لأن البيئة هي المؤثر الأساسي في سلوك الخلايا، وتؤدي الاختلافات بين استجابة عينات الأورام لطرق العلاج المختلفة إلى جعل إمكانية إجراء دراسات موثوقة أكثر صعوبة، كما يقوم العلماء باختبار طرق علاج على الحيوانات، ليجدوا أن المقارنة غير صحيحة كلياً مع البشر. أما الورم الدماغي المطبوع بشكلٍ ثلاثي الأبعاد فقادر على إعادة إنتاج أورام دماغية بشرية فعلية، متضمنة خلايا جذعية من أحد أشكال سرطانات الدماغ العنيفة وغير القابلة للشفاء يُدعى الورم الأرومي الدبقي (glioblastoma). ويذكر الفريق أن الهدف هو تأمين منصة يسهل استنساخها وأكثر فعالية لاختبار علاجات الأدوية، حيثُ لا توجد حالياً منصة مماثلة . يقول الطبيب نيكولاس ليزلي، العالم الرئيسي في معهد الكيمياء البيولوجية في جامعة هيريوت-وات: "قمنا بتطوير تقنية طباعة ثلاثية أبعاد جديدة لطباعة خلايا الأورام الدماغية التي تنمو بشكلٍ سريع للمرة الأولى، واستطعنا تقليد سرعة نمو هذه الخلايا العنيفة في الحياة الواقعية."

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي