رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 24 كانون الثاني ( يناير ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1649

الشؤون الثقافية.. إصدارات متواصلة على المستويين الثقافي والتجاري

بغداد - رجاء حميد رشيد
دأبت دار الشؤون الثقافية العامة على نشر الثقافة العامة وحسب خطتها الثقافية السنوية والمساهمة في طبع الكتب على المستويين الثقافي والتجاري. 
وأصدرت الدار على الصعيد الثقافي (46) كتابا ثقافيا منوعا ما بين (الإبداع المسرحي والسينما والفنون والنقد والسرد والشعر واللغة والدراسات والمعاجم والموسوعات والترجمات).
إما على الصعيد التجاري فأصدرت الدار أحد عشر كتابا تنوعت ما بين (النقد وتحليل النصوص وعلم اللسانيات والنص والترجمة والموسوعة والكتب المختلفة) وهذه الإصدارات خاصة بديوان الوزارة وتشكيلاتها.
وتنوعت الأنشطة والفعاليات الثقافية للدار لعام 2016 من خلال إقامة الندوات والاحتفالات ومعارض الكتب، اذ نظمت الدار (22) معرضاً للكتاب عرضت فيها إصدارات الدار من الدوريات واختيار العناوين الملائمة ومناسبة أقامتها وكذلك ما يناسب فروع وأقسام ألاماكن التي يقام فيها المعرض كالجامعات والمناسبات الوطنية والثقافية المختلفة من خلال الاتفاق مع الجهات الحكومية وبعض الدوائر الرسمية والغير رسمية لإقامة المعارض, إضافة لتلبية الدعوات المقدمة للدار من بعض الجهات.
ومن ابرز الأنشطة والفعاليات الثقافية إصدار عدد خاص من مجلة التراث الشعبي بمناسبة إدراج الأهوار على لائحة التراث العالمي وذلك للتعريف بالأدب الشعبي في الأهوار والأزياء الشعبية وبيوت سكان الأهوار, كما أقامت الدار معرضا شاملا للكتاب بالتعاون مع وزارة الموارد المائية عرضت فيها (400) عنوان من إصدارات الدار بمناسبة اختيار بغداد مدينة الإبداع الأدبي.
وضمن الخطة الثقافية السنوية للدار لعام 2016 نظمت الدار سبعة نشاطات متنوعة (مهرجان الشعر الثاني إحتفاءا باليوم العربي للشعر واختيار بغداد مدينة الإبداع مع ندوة عن يوم التراث العالمي والإحتفاء بعدد من المؤلفين الذين تركوا بصمة في الثقافة والأدب) . كما أقامت الدار معرضا دائما للكتاب في بعض المحافظات منها (واسط , بابل).
وضمن خطة الدار الثقافية لعام 2017 تم تقليص أعداد مجلة الثقافة الأجنبية من أربعة إلى عددين وذلك لقلة المواد المترجمة للنشر بالرغم زيادة أجور الترجمة وتقليل عدد ملازم الطبع التجاري من (3750000) ملزمة إلى (200000) ملزمة وذلك لقلة الأعمال التجارية المحالة للدار وقدم المكائن واندثارها. وتم زيادة عدد المعارض من (20) إلى (22) معرضا وزيادة عدد الندوات من (7) إلى (8) ندوات .
ويسعى قسم التسويق احد أقسام الدار إلى ايجاد منافذ توزيعية جديدة لغرض الإعلان والترويج لتحقيق اكبر قدر ممكن للإصدارات حسب إمكانات الدار من خلال عرضها على أصحاب المكتبات (أقراص cd) لاختيار ما يناسبهم ويتم التجهيز حسب طلبهم والبيع بالخصومات المعتمدة لتشجيعهم على الشراء.
الى ذلك احتفت دار الكتب والوثائق، 2016، بانتصارات جيشنا العراقي الباسل والحشد الشعبي تزامنا مع أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية، عبر برنامجها الاحتفالي المعنون (كلّنا العراق) تعبيرا عن روح المحبة والتعايش والتكاتف بين العراقيين. وبهذه المناسبة تقدمت الدار، وعلى رأسها مديرها العام الدكتور علاء أبو الحسن العلّاق، بالتهنئة الى أبناء شعبنا من المسيحيين لمناسبة أعياد السنة الميلادية الجديدة ، كما هنأ موظفي الدار بالمناسبة شاكرا إياهم لجهودهم في إظهار الدار بهذا المظهر المعبر عن الفرح، لاسيما مع الانتصارات التي يحققها أبناء الجيش العراقي والحشد الشعبي في جبهات القتال وهم يذودون دفاعا عن الوطن.
تضمنت الاحتفالية التي أشرف عليها قسم العلاقات والإعلام في الدار تزيين أروقة الدار وأقسامها بملصقات تعبر عن الاحتفاء بالسنة الميلادية الجديدة وانتصارات العراقيين على داعش، فضلا عن تنظيم (بوفيه) مفتوح اشترك به كل أقسام الدار، وسط أجواء الفرح التي حرص موظفو الدار على إحيائها عبر قيامهم بحملة تنظيف جديدة لأقسامهم وتزيينها بما يتلاءم مع مناسبة رائعة كانتصارات الجيش العراقي الذي توافق ذكرى تأسيسه في السادس من شهر كانون الثاني المقبل، فضلا عن انتصارات الحشد الشعبي وأفراح أبناء العراق من المسيحيين.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي