رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 23 ايار( مايو ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1734

«حجيج كربلاء».. يحصد أبرز جوائز مسابقة «موبسينما»

بغداد – العالم
أعلن قسم الإعلام في العتبة الحسينية المقدسة، فوز فيلم "حجيج كربلاء" بالجائزة الأولى وفيلم "طريق الشفاء" بالجائزة الثانية وفيلم "الوصية" بالجائزة الثالثة ضمن مسابقة موبسينما الخاصة بالزيارة الأربعينية.
وقال رئيس اللجنة التحضيرية ومدير الإعلام حيدر السلامي: "أسفرت عملية الفرز والفحص والتقويم للأفلام التي شاركت في المسابقة عن فوز ثلاثة أفلام صنعت بواسطة جهاز الموبايل واستوفت الشروط وتميزت بجودة الفكرة والتنفيذ وتنافست فيما بينها بقوة". مبينا أن "هدف المسابقة الأساس هو نشر الثقافة الحسينية وإبراز القيم الإنسانية والمظاهر الحضارية التي تزخر بها مراسيم زيارة الأربعين الحسينية المقدسة ولهذا جاءت بعنوان الهجرة إلى الحسين عليه السلام للإشارة إلى الهجرة الروحية والمادية التي يعيشها زائر الأربعين كل سنة للتشرف بلقاء سيد الشهداء".  وأضاف السلامي أنه "تسلمنا قرار لجنة التحكيم بفوز فيلم (حجيج كربلاء) للمتسابقة حورية حامد إبراهيم بالمركز الأول وفيلم (طريق الشفاء) وهو عمل مشترك للمتسابقتين ندى الجليحاوي وسرى الجليحاوي بالمركز الثاني وجاء فيلم (الوصية) لمنتظر محمود مهدي بالمركز الثالث". وأوضح "إن هذه النتائج جاءت بعد مخاض عسير بدأ بفرز المشاركات واستبعاد ما خالف الشروط والضوابط التي نص عليها إعلان المسابقة وقانونها ثم ترشيح 10 أفلام منها للمنافسة على المراتب الأولى وتسليمها إلى الحكام كل على حدة ومن ثم الخروج بهذه النتيجة".
وشدد "لقد حرصنا على أن تجري عملية التحكيم بنزاهة تامة فاخترنا اللجنة من دول مختلفة وهم كل من: مصطفى نصر الله منتج من إيران وعباس اليوسفي مخرج من الكويت ومجتبى أحمد مونتير من العراق، ويلاحظ أنهم من اختصاصات فنية مختلفة تكمل بعضها بعضا لاستيعاب جميع معايير التحكيم".
وتابع "ومن المؤمل أن تستمر هذه المسابقة وتتوسع في المستقبل لتشمل مناسبات ومواضيع وثيم فنية أخرى بالإضافة إلى زيارة الأربعين الحسيني المقدسة".  مشيرا إلى أن "مسابقة من هذا النوع وتعتمد جهاز الموبايل للإنتاج والتسويق الفني والإعلامي تعد الأولى من نوعها في العراق خاصة بحسب علمي". 
وأعرب رئيس قسم الإعلام في العتبة الحسينية المقدسة عن أمله في أن "يتجه الشباب العراقي والإسلامي عموما لاستثمار الفرص الإبداعية واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والميديا الجديدة لتنمية وتطوير طاقاتهم ومواهبهم ونشر قضايا الإسلام ومظلومية وسيرة وعلوم وفضائل أهل البيت عليهم السلام بدلا من الاستخدام الشائع والمغلوط أحيانا لهذه الوسائل الاتصالية الحديثة".  يذكر أن قيمة الجائزة الأولى مليون دينار عراقي والثانية سبعمئة وخمسون ألف دينار عراقي والثالثة خمسمئة ألف دينار عراقي بالإضافة إلى دروع المسابقة.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي