رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 23 اذار( مارس ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1688

المكتبة الجوالة... بعيون شعراء المربد الشعري الثالث عشر

البصرة - قاسم صبار الفوادي
 حظي معرض الكتاب الذي نظمته المكتبة الجوالة التابعة لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة لثقافة، على هامش مهرجان المربد الشعري الثالث عشر، باهتمام واسع من المشاركين.
 وقال الكاتب والاديب عبد الأمير المجر: "إنها تجربة متميزة وحقيقية، ونحن كمثقفين نأمل أن يصل الكتاب العراقي الى أبعد نقطة وأن تستخدم وزارة الثقافة كل إمكانياتها بالشكل الذي تصل به الى أبعد مدينة في العراق، من خلال بناء المؤسسات التي تهتم بالكتاب وتسويقه وتوزيعه لا سيما ونحن نعاني من الكثير من المعوقات والظروف التي تحيط بالمثقف العراقي".
واضاف "انه يشد على يد وزارة الثقافة في نشر مثل هكذا أفكار ومنها المكتبة المتنقلة التي تحتوي على العديد من العناوين الرائعة والتي هي غير متوفرة في المكتبات، كونها تصل بيسر للقارئ"، متمنيا استمرار العمل بهذه التجربة ودعمها لتشمل كل الفعاليات والمناسبات الثقافية رغم ضعف الإمكانات المادية للوزارة والتي أضافت لمسة جمالية نحن بأمس الحاجة إليه.
من جانبه بين الشاعر البصري علي النوير، أن "فكرة إنشاء مكتبة له دلالته غير العادية، فكيف إذا كانت مكتبة جوالة فهي فكرة رائدة وجميلة"، متمنيا أن تستمر وتتقدم نظرا للحاجة الماسة الى نشر ثقافة في مجمل حياتنا اليومية كما يجب ان يرجع الكتاب ليأخذ تأثيره الفاعل في واقعنا وحاضرنا ومستقبلنا".
رئيس منظمة بصمة الثقافية ومدير مهرجان العلي السينمائي صادق العلي، أكد أن "إقامة معرض للكتاب المتجول فكرة رائعة، لا سيما في ظل التطور التكنولوجي الكبير في مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيل ميديا"، داعياً المثقفين لدعم هذا البرنامج الثقافي المعرفي المتميز لاسيما في ظل تقلص اعداد المكتبات.
من جهته أوضح الشاعر عمر السراي، أن "الكتاب يشكل فرصة طيبة ومميزة للوعي المعرفي لذا فإن تجربة المكتبة الجوالة تجربة رائدة ومميزة استطاعت ان تقدم الكتاب على طبق مميز الى المبدعين العراقيين في شتى مهرجاناتهم وإبداعاتهم، ولتعيد رسم فكرة ان بيروت تطبع والقاهرة تكتب وبغداد تقرأ، فاليوم يطبع ويؤلف وينشر"، مضيفا انها "تجربة تستحق الاشادة وتستحق ان تتطور لأن الكتاب يجب ان يقدم مع رغيف الخبز، رغيف خبز معرفي للجميع". وعلى الصعيد نفسه قال الشاعر مؤيد نجرس: "إننا اليوم أحوج ما نكون الى الكتاب ونشر الثقافة والوعي نتيجة ضعف الإقبال على الكتاب"، مشيراً الى "دأب وزارة الثقافة على تقديم ودعم كل ما يخدم الثقافة والمثقفين ومنها المكتبة الجوالة والتي تسجل حضورها عاما بعد آخر، وفي أكثر من محافظة".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي