رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 23 اذار( مارس ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1688

رواندزي: نريد النجاح لمشروع البصرة عاصمة الثقافة العربية 2018

بغداد - وسام سامي
أكد وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، أهمية مشروع البصرة عاصمة للثقافة العربية لعام 2018 وضرورة نجاحه وهو امر ليس سهلا وينبغي دراسته بشكل جدي واتخاذ القرار بخصوصه.
جاء ذلك خلال ترؤسه لاجتماع لجنة الاحتفاء بمحافظة البصرة عاصمة للثقافة العربية لعام 2018 والذي عقد في مقر الوزارة وحضره وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ووكيل وزارة الثقافة طاهر الحمود ووكيل وزارة التخطيط الدكتور ماهر حماد ومحافظ البصرة الدكتور ماجد النصراوي مساعد رئيس جامعة البصرة الدكتور ساجد النوري ومعاون المدير العام للشؤون الإدارية شركة نفط الجنوب صلاح مهدي ومدير عام التنمية الاقليمية والمحلية لوزارة التخطيط الدكتور محمد محسن ومدير عام دائرة العلاقات الثقافية لوزارة الثقافة فلاح حسن شاكرومدير اعلام وزارة الثقافة عمران العبيدي.
واضاف رواندزي أن "الملف ليس عبارة عن مهرجان أو أسبوع ثقافي بل هو فعاليات تستمر لمدة سنتين وهذه الفعاليات يقيمها العراق وكذلك دول اخرى بالتعاون مع العراق وتقدر هذه بأكثر من 300 فعالية سنويا واذا أردنا ان نقيم هذه الفعاليات فعلينا أن نعمل بشكل يترك بصماته الواضحة على البصرة وهو أمر من اختصاص وزارة الثقافة وبالتعاون مع الحكومة المحلية وهذه الفعاليات يجب أن تليق بمحافظة البصرة ويجب أن نقدم شيئا جديدا لها من البنى التحتية التي تتلاءم وهذه الفعاليات ونحن لا نختلف على اهمية مدينة البصرة الثقافية والاقتصادية والتاريخية وهذا العمل يحتاج الى تمويل خاص وكذلك صلاحيات للوزارة وللحكومة المحلية لكي نتمكن من إنجاز ما مطلوب لهذه الفعاليات وللبنى التحتية للمحافظة".
واشار الى "أهمية المشروع مما يتطلب دراسته بشكل جيد لضمان نجاحه لأن مدينة البصرة تستحق الكثير لما لها من اهمية ثقافية وتاريخية".
من جانبه أشار وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان الى أن "البصرة لديها الكثير من المقومات ولكي نعكس الصورة الحقيقية للبصرة لا بد أن تكون هنالك بنى تحتية لهذا الغرض"، وأكد "ولكي نمضي بالمشروع بشكل جيد علينا مطالبة رئاسة الوزراء بتخصيص الاموال المعقولة لهذا لغرض"، واضاف "ان المدينة الرياضية فيها بعض المرافق والمنشآت التي يمكن ان تخصص للمشروع من أجل إنجاحه". من جانبه أكد محافظ البصرة "على عدم الاختلاف بالأهمية الثقافية والتاريخية والاقتصادية لمحافظة البصرة وعلى الحاجة الى المقومات الضرورية لاقامة وتنفيذ هذا المشروع وعلى ضرورة المضي بالمشروع واتمام البنى التحتية الخاصة بالطرق والجسور وكذلك ضرورة العمل بفريق واحد وبالامكانات المتاحة وتكريس الجهود بهذا الاتجاه وتشخيص المتطلبات من اجل القيام بها".
من جانبه أكد وكيل وزارة الثقافة طاهر الحمود، أن "هذا المشروع مشروع وطني وتم إقراره من قبل وزراء الثقافة العرب والاحتفال فيه احتفال عربي وليس محليا ويشتمل على فعاليات ثقافية عربية ويجب ان تقوم جميع الشرائح في المجتمع والمحافظات بدعمه واسناده".
وأشار الى أن "أي مشروع من هذا النوع يأخذ جانبين: الأول إسهام المدينة الثقافي والتاريخي وكذلك حاضرها ونحتاج الى قسمين من الأنشطة وهو ما يتعلق بالبنى التحتية والثاني هي الفعاليات الثقافية وهذا يتطلب عملا كبيرا خصوصا في الافتتاح لأنه يمثل وجه الفعاليات لذلك يجب أن تستنفر كل الجهود لهذا الموضوع وبما يليق بمحافظة البصرة".
وجرى خلال الاجتماع الاستماع لجميع الآراء والمقترحات وما يمكن أن تسهم به كل وزارة من الوزارات والدوائر المعنية".
واكد وزير الثقافة في نهاية الاجتماع "ضرورة القيام بزيارة ميدانية للمحافظة والاطلاع عن كثب لما تتطلبه المحافظة من جهد لاقامة هذا المشروع".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي