رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 23 اذار( مارس ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1688

ديلي ميل: قس يحث طائفته على شرب سم الفئران لإظهار إيمانهم

بغداد ـ العالم
نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا، تقول فيه إن قسا مسيحيا في جنوب أفريقيا أثار الغضب بعد تشجيع المصلين في كنيسته على شرب سم الفئران القاتل.
ويشير التقرير، إلى أن القس لايت مونييكي ألقى موعظة للمصلين في كنيسة "ليفينغ هوب مينستريز"، حيث حثهم على الشرب من زجاجة ماء مخلوطة بكميات من سم الفئران الضار "راتيكس"، وقال إنها "تغذي أجسادهم، وتشفي أمراضهم".
وتورد الصحيفة نقلا عن الكنيسة قولها إنه بعد أن قام القس بأخذ رشفة من الزجاجة، فإن "العديد من المصلين ركضوا طواعية لتناول مشروب السم القاتل"، مشيرة إلى أنه تمت مشاركة صور مونييكي وهو يصب الماء المسمم في أفواه المصلين.
ويذكر التقرير أن الكنيسة كتبت في منشور على "فيسبوك" قائلة: "إن رجل الرب، النبي لايت مونييكي، يبرهن قوة الإيمان عن طريق جعل المصلين يشربون السم القاتل لإثبات ولائهم لدينهم"، وتضيف الكنيسة: "نحن لسنا بحاجة إلى إعلان الإيمان لأننا مؤمنون، إذا كان مدمنو (Nyaope) استطاعوا تدخينها لأكثر من ثماني سنوات، من نحن؟ الموت ليس له قوة علينا".
وتلفت الصحيفة إلى أن "Nyaope" هو مخدر واسع الاستخدام في جنوب أفريقيا، ويتكون من مجموعة من المكونات، بما في ذلك الهيروين بدرجة منخفضة وسم الفئران ومنظفات صناعية. 
وبحسب التقرير، فإن الـ"راتيكس" يمكن أن يؤدي إلى موت الإنسان، حيث إنه يمنع تخثر الدم في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى النزيف حتى الموت.
وتفيد الصحيفة بأن القس مونييكي واجه انتقادات واسعة منذ أن نشرت الصور على الإنترنت، حيث قال سامبسون جابي دانكوا: "هذا القس مريض! سم الفئران للمصلين؟ هل تذوقه؟ عالج نفسك أولا من كل ما يقودك لتغذية أتباع كنيستك بمادة قاتلة"، وقالت بريندا كوكس: "لماذا تقدم للناس سم (راتيكس)، أنت فاسق، من المخزي وصفك بأنك مؤمن، عار عليك".
وينقل التقرير عن روز رمحلافي، قولها، "هذا أمر مثير للاشمئزاز، الناس يسيئون استخدام اسم الرب، والناس الذين يجهلون دينهم سوف يموتون في هذه العملية".
وتنوه الصحيفة إلى أن مونييكي ليس أول قس في جنوب أفريقيا مثير للجدل يحث على ممارسات غير تقليدية بين رعيته، ففي عام 2014، قام القس دانيال ليزيغو، الملقب بـ"صانع المعجزات"، بإقناع أعضاء كنيسته بأن يأكلوا العشب، مدعيا بأن ذلك سيمنحهم القوة والشفاء.
وتختم "ديلي ميل" تقريرها بالإشارة إلى أنه بعد مرور عام، زعم قس شاب آخر مثير للجدل اسمه فنوئيل منغوني أنه أمر ثعبانا أن يتحول إلى الشوكولاته، ثم قال لرعيته أن يأكلوا هذا الثعبان لإثبات إيمانهم، لافتة إلى أنه ألقي القبض عليه في وقت لاحق؛ بتهمة القسوة في التعامل مع الحيوان.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي