رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 27 نيسان( ابريل ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1716

تأهيل المنافذ التوزيعية للمنتجات النفطية فـي المناطق المحررة من نينوى

بغداد ـ العالم
تحدث مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية المهندس علي عبد الكريم الموسوي عن أهم الخطط التي إنتهجتها وزارة النفط والمتمثلة بشركة التوزيع في المناطق المحررة من محافظة نينوى.
وذكر الموسوي، "ان ملاكات شركة التوزيع تسعى جاهدة لإيصال المشتقات النفطية الى المناطق المحررة والتي تشهد عودة الحياة التدريجية اليها وتزايد حاجة المواطنين الى الوقود وكذلك جهودها في إيصال تلك المنتجات الى مخيمات النازحين " 
وأضاف" إن الشركة تعمل وبتنسيق عال لمساعدة النازحين وذلك من خلال عضويتنا في خلية إدارة الأزمات المدنية ولجنة إغاثة وإيواء العوائل النازحة عن طريق ممثلنا في اللجنة وهناك تنسيق بيننا وبين هاتين الجهتين لتأمين إيصال الوقود اللازم . 
وأضاف المدير العام بقوله " إن وزارة النفط من أولى الشركات التي دخلت المناطق بعد تحريرها في الأنبار وصلاح الدين ونينوى وقامت بتوصيل المشتقات النفطية الى سكانها و بدأت بحملة إعادة تأهيل المنافذ التوزيعية فيها وفق المواصفات العالمية الحديثة إعتمادا على النموذج الأوربي وهي الآن تقدم خدماتها التجهيزية للمواطنين " وأشار " بأن عدد المحطات التي تم تأهيلها في المناطق المحررة بنينوى بلغت (٤٦)محطة تعمل بكامل طاقتها على مدى ساعات طويلة ولا يوجد أية شحة في المنتجات النفطية وعملية إيصالها الى المنافذ التوزيعية مستمرة وبدون إنقطاع ". 
وأكد مدير عام التوزيع على إن الشركة ستقوم بإرسال لجان خاصة من قبلها لكشف الأضرار على محطات تعبئة الوقود في الجانب الأيمن من الموصل بمجرد تأمين مناطقها وذلك لغرض الإسراع بإعادة تأهيلها لتعود الى تقديم خدماتها من جديد" وقال الموسوي : حرصنا على تجهيز كميات كبيرة جدا من زيت الغاز و البنزين لإعادة تشغيل المشاريع الحيوية في المناطق المحررة في نينوى كسيارات الإسعاف ومشاريع الماء والكهرباء وغيرها .
الموسوي أعلن بأن هناك كميات كبيرة من النفط الأبيض تم توزيعها على مخيمات إقليم كردستان فقط بلغت 
مايقارب (٤٠) مليون لتر  وزعت بشكل مجاني من حسابات اللجنة العليا لإغاثة النازحين " كما ذكر بإنه يتم تأمين و إيصال المنتوجات النفطية الى مخيمات النازحين الأخرى منها مخيمات الجدعة وحمام العليل ويتم توزيعها بإشراف ممثلين عن وزارة الهجرة و المهجرين وبالتنسيق مع شركتنا .
مايقارب (٤٠) مليون لتر  وزعت بشكل مجاني من حسابات اللجنة العليا لإغاثة النازحين " كما ذكر بإنه يتم تأمين و إيصال المنتوجات النفطية الى مخيمات النازحين الأخرى منها مخيمات الجدعة وحمام العليل ويتم توزيعها بإشراف ممثلين عن وزارة الهجرة و المهجرين وبالتنسيق مع شركتنا .
يذكر إن مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية قد أشار في بداية حديثه إن وزارة النفط من خلال شركة التوزيع تعمل جاهدة الى توفير إحتياجات المواطنين ودوائر الدولة و المولدات السكنية ووزارة الكهرباء و مرافق أخرى من المنتجات النفطية على الرغم من توقف مصفى بيجي عن العمل وضياع طاقة إنتاجية كبيرة حيث عملت الشركة على سد هذا النقص من خلال سياسات وقرارات خاصة نجحت في إتخاذها وهذا ما يفسر عدم حدوث أية أزمة في أي منتوج طيلة السنتين والنصف الماضية .

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي