رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 27 نيسان( ابريل ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1716

القوات المشتركة بصدد إعادة خطة معركة الموصل لتحجيم الأضرار البشرية والأموال

بغداد ـ مصطفى العاني
يقول ضباط عسكريون كبار، إن قيادة العمليات المشتركة تنوي إعادة النظر بالخطة العسكرية لمعركة غرب الموصل ضد تنظيم داعش "لتقليل الخسائر المادية والبشرية".
واستعادت القوات الامنية، يوم امس، منطقتي الكور والطوافة وسط مدينة الموصل، في حين اقتربت الشرطة الاتحادية من جامع النوري.
وقال قائد الشرطة، إن طائرات قواته المسيرة تواصل رصد واستهداف تحركات الارهابيين في المنطقة المحيطة بالجامع.
فيما أنهت قوات جهاز مكافحة الإرهاب، عمليات تحرير منطقة "الشقق" بحي اليرموك في الجانب الغربي من مدينة الموصل (المحور الجنوبي).
وبدأت القوات العراقية المشتركة المدعومة من التحالف الدولي في 19 من الشهر الماضي عملية عسكرية لاستعادة الجانب الايمن من مدينة الموصل، لإخراج تنظيم داعش من آخر معقل له في المدينة. وتمكنت خلالها من استعادة مناطق في الجانب الغربي للموصل، أبرزها مطار المدينة ومعسكر الغزلاني، والمجمع الحكومي، بعد ان تمكنت من استعادة الجانب الايسر بالكامل في 24 كانون الثاني الماضي.
وقال مصدر أمني عراقي، امس السبت، إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب، أنهت عمليات تحرير منطقة "الشقق" بحي اليرموك في الجانب الغربي من مدينة الموصل (المحور الجنوبي)، بعد معارك أسفرت عن مقتل 45 شخصا من بينهم 8 جنود، والبقية من عناصر تنظيم "داعش".
وأوضح زهير عبد الأمير المياحي، الرائد بقوات الرد السريع، أن "قوات النخبة التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب تساندها قوة من جهاز الشرطة الاتحادية خاضت معارك شرسة ضد تنظيم داعش في منطقة الشقق".
وتابع المصدر "بعد مواجهات مسلحة استمرت لأكثر من 5 ساعات تمكنت القوات المشتركة من تحرير المواقع بالكامل ورفع العلم العراقي فوقه".
وأضاف "القوات واجهت صعوبات كبيرة جدا خلال هذه المعركة بسبب اعتماد تنظيم داعش على مجموعة من المسلحين الذين يختصون بأعمال القنص، المتمركزين في الطوابق العليا بعدد من المبان، مع توقف تنفيذ طيران التحالف الدولي عن تنفيذ غاراته الجوية إثر سوء الأحوال الجوية".
وتابع المياحي، "8 جنود بينهم ضابط برتبة نقيب قتلوا وأصيب أربعة آخرين أغلبهم سقط بعمليات قنص، هي حصيلة الخسائر البشرية التي تكبدتها القوات دون أن تتكبد أية خسائر مادية".
وأشار إلى أنه تم "إحصاء جثث 37 مسلحا من داعش جرى قتلهم بهذه المعركة أغلبهم صغار السن لا تتجاوز أعمارهم 18 عاما".
المياحي، أكد أن "قيادة العمليات المشتركة بصدد اعادة النظر بالخطة العسكرية المستخدمة في معركة تحرير غربي الموصل من سيطرة تنظيم داعش خلال المرحلة المقبلة، لتقليل حجم الخسائر المادية والبشرية بين صفوف المدنيين والقوات".من جهته، أوضح الرائد ضرغام العبيدي في قوات جهاز الرد السريع، أن "قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع الآن تنفذ عمليات تطهير للمناطق التي انتهت امس السبت من تحريرها".
ولفت الى أن "قناصة التنظيم الذين يمتلكون أسلحة قنص متطورة يصل مدها الى 3 كيلو متر، هم من يعيقون تحرك أفراد القوات في المنطقة".
وبيّن أن "القوات نجحت في إجلاء نحو 17 عائلة مدنية من منطقتي باب الطوب وباب البيض وسط الموصل نحو المناطق الآمنة التي تخضع لسيطرة القوات العراقية في غربي الموصل بشكل تام".
وأوضح، أن "الوضع الإنساني للعائلات التي جرى إجلاؤها سيئة للغاية، وأنها لم تتناول الطعام منذ أكثر من 10 أيام".
وسيطرت القوات العراقية على أكثر من 65 % من أحياء الجانب الغربي للموصل، منذ انطلاق عمليات تحرير هذا الجانب في 19 شباط الماضي.
وذلك بعدما أنهى عمليات تحرير الجانب الشرقي في 24 يناير/ كانون الثاني الماضي، بعد 100 يوم من القتال، حيث أطلقت القوات العراقية بدعم من طيران التحالف الدولي حملة عسكرية واسعة في منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لتحرير الموصل، آخر معقل رئيس للتنظيم في البلاد.
كما استعادت القوات الامنية امس السبت منطقتى الكور والطوافة وسط الموصل، في حين اقتربت الشرطة الاتحادية من جامع النوري، الذي اعلن فيه التنظيم عن خلافته المزعومة.
وقال مصدر أمني في تصريح لـ"العالم"، ان"قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع تمكنت من تحرير منطقتي الكور والطوافة، اقدم احياء وأزقة وسط مركز مدينة الموصل".
واضاف، ان القوات الامنية وخلال تقدمها، قتلت (25) عنصرا من داعش بينهم ثلاثة انتحاريين، موضحا ان تلك القوات تمكنت من فتح ممرات امنة لخروج المدنيين بعد اعتقال ثمانية من المتورطين مع التنظيم وسط المركز بالموصل.
من جهة اخرى، اعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق شاكر جودت في بيان ورد لـ"العالم"، أمس، ان "قطعات الشرطة الاتحادية والرد السريع وضعت منارة الحدباء وجامع النوري الذي شهد (اعلان الخلافة المزعومة) لـداعش بين فكي كماشة واقتربت 600 م عن الهدف"، بحسب تعبيره.
واضاف جودت ان "طائراتنا المسيرة تواصل على مدار الساعة رصد واستهداف تحركات الارهابيين في المنطقة المحيطة بالجامع".
وكانت الشرطة الاتحادية اعلنت في وقت سابق من امس، استمرارها في التقدم نحو احياء الجانب الأيمن لمدينة الموصل، واستعادتها سوق الاربعاء ومحطة تجميع الحبوب في المدينة القديمة.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي