رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 29 اذار( مارس ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1693

التكنولوجيا.. سبب رئيس بحالات الطلاق في ديالى

بغداد – العالم
كشفت منظمة حقوقية في محافظة ديالى، عن نتائج أول دراسة "معمقة" عن ظاهرة الطلاق في المحافظة، مبينةً أن 40 % من هذه الحالات خلال العام الماضي 2016 كانت بسبب تكنولوجيا الاتصالات، داعياً إدارة ومجلس المحافظة إلى إصدار قرارات تسهم في تقليص حالات الطلاق.
وقال رئيس منظمة ديالى لحقوق الانسان الناشط طالب الخزرجي إن "المنظمة عقدت، ندوة موسعة في ب‍عقوبة بحضور العشرات من الناشطين استعرضت خلالها نتائج أول دراسة معمقة عن ظاهرة الطلاق في مجتمع ديالى مقرونة بالأرقام"، مبيناً أن "الدراسة استمر العمل بها لأكثر من سنة لإنجازها". وقال رئيس منظمة ديالى لحقوق الانسان الناشط طالب الخزرجي إن "المنظمة عقدت، ندوة موسعة في ب‍عقوبة بحضور العشرات من الناشطين استعرضت خلالها نتائج أول دراسة معمقة عن ظاهرة الطلاق في مجتمع ديالى مقرونة بالأرقام"، مبيناً أن "الدراسة استمر العمل بها لأكثر من سنة لإنجازها".
وأضاف الخزرجي، أن "حالات الطلاق للعام الماضي 2016 في ديالى بلغت 3100 حالة، 40 % منها بسبب التطور التكنولوجي في الاتصالات والمقصود به الهواتف ومواقع التواصل الاجتماعي، يليها 35 % بسبب الظروف الاقتصادية ثم 20 % نتيجة اسباب اخرى ومنها غياب وإهمال الزوج أو تعاطي الاخير الممنوعات، فيما بلغت حالات الطلاق بسبب المشاكل العائلية  5% والزواج المبكر".
وأشار الخزرجي إلى أن "حالات الطلاق للعام الماضي هي أقل بنسبة كبيرة عن 2015 والتي كانت قد تجاوزت حاجز الـ5 الاف حالة"، موضحاً أن "الدراسة لم تكن بالأمر الهين نتيجة جملة صعوبات كبيرة اعترضت العمل، لكن جهود المؤسسة القضائية المتمثلة بمحكمة استنئاف ديالى وقيادات محلية اخرى ساعدت المنظمة على اكمال اول دراسة من نوعها لمناقشة ملف الطلاق".
وتابع الخزرجي، أن "ما احتوت الدراسة من أرقام مخيفة عن الطلاق تستدعي نظرة معمقة من قبل إدارة ومجلس ديالى لأجل إصدار قرارات تساهم في تقليص حالات الطلاق خاصة بالاعتماد على المؤسسة الدينية في توعية المجتمع بخطورة الطلاق واعطاء مجال امام وسائل الاعلام من اجل تعزيز ثقافة الانفتاح لاجل حماية العائلة".
وتعاني ديالى من ارتفاع مطرد بحالات الطلاق خلال السنوات الأخيرة نتيجة أسباب مختلفة بعضها اقتصادية والبعض الآخر نتيجة مشاكل عائلية، بحسب مسؤولين محليين.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي