رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 29 اذار( مارس ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1693

تشلسي يزحف نحو اللقب والريال يواصل انتفاضته وليستر يتألق

بغداد – العالم
واصل ريال مدريد انتفاضته وابتعد في الصدارة بفوزه الثمين على مضيفه اتلتيك بلباو 2-1 على ملعب "سان ماميس" في بلباو في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وحقق النادي الملكي الساعي الى لقبه الاول في "لا ليغا" منذ العام 2012، الأهم وانتصر للمرة الـ20 هذا الموسم والثالثة على التوالي منذ سقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه لاس بالماس 3-3 مطلع الشهر الحالي.
وعزز ريال مدريد موقعه في الصدارة برصيد 65 نقطة مع مباراة مؤجلة امام مضيفه سلتا فيغو لم يحدد لها اي موعد حتى الآن، فشدد الخناق على مطارده المباشر وغريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب.
ويخوض ريال مدريد اختبارين سهلين نسبيا في المرحلتين المقبلتين امام ضيفه الافيس ومضيفه ليغانيس قبل ان يدخل شهر نيسان الحاسم حيث يستضيف جاره اتلتيكو مدريد ويرحل لمواجهة سبورتينغ خيخون قبل ان يستضيف برشلونة في 23 نيسان المقبل، علما بانه سيخوض بين المباريات الثلاث الاخيرة مباراتين حاسمتين في حملة الدفاع عن لقبه بطلا لمسابقة دوري ابطال اوروبا امام بايرن ميونيخ الالماني.
وقال مدرب ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان: "لقد عانينا كثيرا ولكننا في الوقت ذاته لعبنا بقوة شخصية. كانت مباراة مهمة جدا وكنا مطالبين بالفوز فيها من اجل مواصلة نتائجنا الجيدة".
في المقابل، مني اتلتيك بلباو بخسارته الثانية على ارضه هذا الموسم بعد الاولى امام برشلونة صفر-1 في المرحلة الثانية في 28 اب الماضي، فتجمد رصيده عند 44 نقطة في المركز السابع.
وكان اتلتيك بلباو صاحب الافضلية في بداية المباراة وحاول الضغط على ضيوفه الذين كانوا على استعداد وابعدوا الخطر عن مرمى حارسهم الدولي الكوستاريكي كيلور نافاس، بل انهم سجلوا هدفا عبر نجمهم البرتغالي كريستيانو رونالدو من مسافة قريبة اثر تلقيه كرة من المدافع داني كارفاخال بيد ان الحكم الغاه بداعي التسلل (10).
ونجح ريال مدريد في افتتاح التسجيل اثر هجمة منسقة عندما مرر كاسيميرو كرة في منتصف الملعب خلف الدفاع الى رونالدو الذي كسر مصيدة التسلل ومررها عرضية الى بنزيمة المتوغل داخل المنطقة فتابعها بيمناه من اللمسة الاولى واسكنها على يسار الحارس كيبا اريثابالاغا (25).
وضغط اتلتيك بلباو بقوة في الشوط الثاني، وانقذ نافاس مرماه من هدف التعادل بتصديه لتسديدة قوية لايناكي وليامس من داخل المنطقة قبل ان يشتتها الدفاع (62).
ونجح اتلتيك بلباو في ادراك التعادل عندما مرر وليامس كرة عرضية من الجهة اليمنى فهيأها راوول غارسيا برأسه الى اريتث ادوريث ثوبيلدا الذي تابعها برأسه من مسافة قريبة داخل المرمى (65). واعاد البرازيلي كاسيميرو التقدم لريال مدريد بعد 3 دقائق عندما استغل كرة رأسية لرونالدو امام المرمى اثر ركلة ركنية انبرى لها الالماني طوني كروس فهيأها لنفسه وتابعها بيمناه بسهولة داخل المرمى الخالي (68).
وفي انكلترا تابع تشلسي زحفه نحو احراز لقب بطل الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم بفوز صعب خارج ملعبه على ستوك سيتي 2-1، في حين عمق وست بروميتش البيون جراح ارسنال ومدربه الفرنسي ارسين فينغر بفوزه عليه 3-1 في المرحلة التاسعة والعشرين السبت.
ورفع تشلسي رصيده الى 69 نقطة متقدما بفارق 13 نقطة عن منافسه المباشر توتنهام الذي يلتقي ساوثمبتون الاحد.
وخاض تشلسي اللقاء في غياب مهاجمه البلجيكي المتألق ادين هازار، ونجح في التقدم على ستوك سيتي الصعب المراس على ملعبه بهدف سجله لاعبه البرازيلي ويليان من ركلة حرة على الجهة اليسرى اخطأ تقديرها حارس ستوك لي غرانت (13).
في المقابل، مني ارسنال بهزيمته الرابعة في اخر خمس مباريات في الدوري المحلي امام وست بروميتش ففشل في تضييق الفارق عن ليفربول صاحب المركز الرابع الذي يتقدم عليه بفارق 5 نقاط مع خوضه مباراة اكثر.
وكان فينغر تعرض لانتقادات عنيفة بعد سقوط فريقه المذل امام بايرن ميونيخ 2-10 في مجموع المباراتين في الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا وارتفعت اصوات مطالبة برحيله.وتابع ليستر سيتي بطل الموسم الماضي نتائجه الرائعة باشراف مدربه الجديد كريغ شيكسبير بديل الايطالي كلاوديو رانييري وحقق فوزه الرابع له تواليا في مختلف المسابقات ليبتعد عن منطقة الخطر وذلك بفوزه خارج ملعبه على وست هام 3 -2.
وفي ألمانيا سقط لايبزيغ مفاجأة الموسم في الدوري الالماني لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي بخسارته القاسية امام فيردر بريمن صفر - 3 السبت في المرحلة الخامسة والعشرين.
وبقي رصيد لايبزيغ 49 نقطة في المركز الثاني متخلفا بفارق 10 نقاط عن بايرن ميونيخ الذي يستطيع الاقتراب اكثر فاكثر من اللقب في حال فوزه خارج ملعبه على بوروسيا مونشنغلادباخ الأحد.
وفي ايطاليا فرمل تورينو مضيفه انتر ميلان عندما ارغمه على التعادل 2-2 في تورينو في افتتاح المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وتقدم انتر ميلان بهدف الفرنسي جيفري كوندوغبيا في الدقيقة 27، بيد ان تورينو ادرك التعادل بعد 6 دقائق بواسطة دانييلي باسيلي قبل ان يتقدم للمرة الاولى مطلع الشوط الثاني بواسطة الغاني افراي اكوا (59)، لكن فرحته هو الاخر لم تدم سوى 3 دقائق اذ ادرك انتر ميلان التعادل بواسطة انطونيو كاندريفا.
وكان انتر ميلان يمني النفس بالفوز الثالث على التوالي والثامن عشر هذا الموسم للارتقاء الى المركز الرابع ولو مؤقتا، بيد انه اكتفى بنقطة واحدة عزز بها موقعه في المركز الخامس برصيد 55 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف لاتسيو الذي يملك فرصة للابتعاد في المركز الرابع في حال فوزه على مضيفه لاتسيو غدا الاحد في ختام المرحلة.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي