رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 29 اذار( مارس ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1693

اتحاد كرة السلة يهدد منتقديه

بغداد - العالم
أكد الاتحاد العراقي لكرة السلة، أنه قدم شكوى الى اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية ممثلة للاتحادات الرياضية المركزية والى وزارة الشباب والرياضة حول استغلال البعض لجهة حكومية ومحاولته التأثير في الاتحاد الذي يتمتع بشخصية معنوية ويعمل تحت غطاء محلي ودولي، ما يعني ان اي تدخل من هذه الجهات يعد تدخلا سافرا في عمله.
وقال بيان للاتحاد: "إن اتحادنا لم ولن يقف مكتوف الايدي امام أية اساءة من اي شخص أو جهة او هيئة إدارية تحاول ابتزازنا من خلال علاقتها وقربها من بعض المؤسسات الحكومية، وان الاتحاد يعمل ويجتهد كل حسب امكانياته من اجل تطوير العمل ووضع ستراتيجيات قصيرة وبعيدة الامد تعيد من خلالها ابتسامة التفاؤل والامل لجميح محبي ومتابعي اللعبة".
واوضح البيان ان الاتحاد وخلال مسيرة عمله يخطئ في تقديرات بعض الامور ما يحتم تعديل المسيرة والعودة الى السكة الصحيحة وهنا ياتي دور الرقيب او المعارض الذي يتوجب عليه ان يكون طرفا في العملية التقويمية لا طرفا في تهديمها من خلال الانتقادات الحادة والتعرض لسمعة شخوص وحتى الانتقاص منهم في هذه الحالة يضع الرقيب او المعارض محل المساءلة ويتحول عمله من تقويم الى هدم لغاية في نفس "يعقوب". واضاف البيان ان الشارع الرياضي والمتابعين وتقييم الخبراء هو المعيار الحقيقي لنجاح الاتحاد من عدمه ، وليس من خلال بعض الاصوات النشاز التي تصدح بدون رادع هنا وهناك وتغرد وحيدة ليس لها هم سوى الانتقاد والتجريح وكيل الاتهامات الباطلة لاعضاء الاتحاد في وقت تناسوا انهم كانوا جزءا منه ويتحملون ذات المسؤولية الملقاة على عاتق الاعضاء.
وختم البيان بالقول ان اتحاد السلة يثق بنفسه ويعمل بصمت دون "ثرثرة" وبدأ يجني ثمار ما زرعه من نتائج ربما تعيدنا عن قريب الى الفترة الذهبية التي عاشتها اللعبة، فاليوم نمتلك دوريا قويا يعد من اقوى دوريات المنطقة يشارك فيه عدد غير قليل من المحترفين الذين زادوا دورينا حلاوة بعد منافسات مثيرة ما بين 6 – 7 فرق تتصارع الآن على لقب السلة، وهناك دوريات ايضا لجميع المراحل السنية والنسوية، هذا بالطبع سيضع الاتحاد امام مسؤولية كبيرة في المحافظة على المنجز والسير الى الامام دون الالتفات الى اشخاص نزعت اقنعتها وتكشفت حقيقتها من اجل بث السموم في جسد رياضتنا".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي