رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 30 نيسان( ابريل ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1718

بحث طبي: الخلايا الجذعية لعلاج الحبل الشوكي

بغداد ـ العالم
الخلايا الجذعية هي جزءٌ مذهل من البحوث الطبية، وذلك بسبب قدرتها على التحول لأي نوعٍ من الخلايا في جسم الإنسان، فيمكن أن تكون علاجاً للكثير من الأمراض المتنوعة والخطيرة – من أمراض العظام، و البصر، إلى الذاكرة والتفكير، الخلايا الجذعية يمكن أن تساعدنا على تصحيح مجموعة متنوعة من الأمراض. في الواقع، يبدو أن الخلايا الجذعية قد تكون المفتاح لإصلاح إصابات الحبل الشوكي.
في دراسة نشرت في Nature Medicine، أعلن الباحثون أنهم نجحوا في حث الخلايا العصبية المشتقة من الخلايا الجذعية على تجديد الأنسجة المفقودة في السبيل القشري النخاعي المتضرر في الجرذان، مما يؤدي إلى تحسنٍ وظيفي.
السبيل القشري النخاعي هو جزءٌ مهم من الجهاز العصبي، يحمل الإشارات العصبية من الدماغ إلى الحبل الشوكي، والتي تملك أهميةً حيويةً للحركة الطوعية في البشر، ولم يتم إعادة تجديدها أبداً، حتى الآن.
وقال المؤلف الأول للدراسة، مارك توزينسكي في بيان صحفي، "الأمر الجديد هنا هو أننا استخدمنا الخلايا الجذعية العصبية لأول مرةٍ لتحديد ما إذا كانت، على عكس أي نوع آخر من الخلايا المختبرة، ستدعم تجديد النسيج العصبي المتضرر، ولدهشتنا، فعلت ذلك" لهذا البحث، استخدم الباحثون الخلايا الجذعية العصبية للجرذان والبشر، والتي زرعوها في مواقع الإصابة في النخاع الشوكي للجرذان.
وباستخدام إشارات كيميائية، حثوا الخلايا على تشكيل أنسجة الحبل الشوكي. وُجهت هذه الخلايا الجذعية إلى التمايز تحديداً إلى أنسجة الحبل الشوكي، وفعلت ذلك بكفاءةٍ عالية، وشكلت نقاط تشابكٍ عصبي وظيفيةً حسنت من تحركات القوائم الأمامية للجرذان. في حين أن الدراسة كانت ناجحة جداً، إلا أنه لا يزال تطبيق ذلك في البشر بعيد المنال. أولاً وقبل كل شيء، لا يزال يتعين علينا اختبار الآثار الطويلة الأجل والفعالية لها في الجرذان. ولهذا، يبقى أن نرى ما إذا كان هذا التجديد ناجحاً تماماً وآمناً في الجرذان. أيضاً، حتى لو كانت هذه الدراسة ناجحة تماماً، يجب إجراء تجارب على نطاق أوسع في الحيوانات قبل التفكير في إجراء التجارب على البشر.
ولكن ينوه توزينسكي، "الآن نستطيع تجديد الجهاز الحركي الأكثر أهمية بالنسبة للبشر، وأعتقد أن هذه التقنية واعدة في إمكانية تحولها للتطبيق على البشر".ولكن ينوه توزينسكي، "الآن نستطيع تجديد الجهاز الحركي الأكثر أهمية بالنسبة للبشر، وأعتقد أن هذه التقنية واعدة في إمكانية تحولها للتطبيق على البشر".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي