رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 30 نيسان( ابريل ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1718

الرياح تقطع خطوط وأسلاك نقل الطاقة الكهربائية في البصرة

بغداد ـ العالم 
أعلنت لجنة الكهرباء والطاقة في مجلس محافظة البصرة، امس السبت، عن قطع عدد من خطوط وأسلاك نقل الطاقة الكهربائية في مناطق متفرقة من المحافظة من جراء هبوب رياح عاتية، مبينة ان فرق الصيانة باشرت بإصلاح الأضرار.
وقال رئيس اللجنة مجيب الحساني إن "الرياح العاتية التي هبت على البصرة خلال الساعات القليلة الماضية تسببت بتقطع عدد من خطوط نقل الطاقة الكهربائية والأسلاك المتصلة بشبكات التوزيع"، مبيناً أن "حالات القطع بعضها حدث في مركز المحافظة، وبعضها الآخر في شمال وجنوب المحافظة، وقد أدت الى انقطاع الكهرباء عن عدد من المناطق".
ولفت الحساني الى أن "فرق الصيانة هرعت لإعادة ربط الخطوط والأسلاك المقطوعة"، مضيفاً أن "أعمال إعادة الربط ليست صعبة لأن الخطوط والشبكات المتضررة جميعها هوائية يمكن اصلاحها بسهولة". يشار الى أن بعض الأسلاك المقطوعة شاهدها مواطنون وهي ملقاة على الطريق الرابط بين مدينة البصرة ومطارها الدولي، وفي منطقة الطويسة الواقعة ضمن مركز المحافظة كانت بعض الأسلاك المقطوعة ملقاة على الأرض.
يذكر أن محافظة البصرة تعاني منذ مطلع التسعينات من تدهور قطاع الكهرباء، وقد تفاقمت الأزمة بعد عام 2003، ولكن خلال الأعوام الثلاثة الماضية تحسن واقع الكهرباء في معظم المناطق، وقد تطلب ذلك إنفاق مبالغ طائلة من موازنات المحافظة، وأكثر تلك المبالغ أنفقت على مشاريع شراء الطاقة الكهربائية من خلال استقدام ثلاث سفن تركية متخصصة بإنتاج الطاقة الكهربائية كان يبلغ انتاجها الاجمالي نحو 350 ميكا واط قبل انتهاء عقدها ورحيلها خلال العام السابق، وكذلك تم نصب محطات انتاجية استثمارية تابعة للقطاع الخاص، إضافة الى استيراد الطاقة الكهربائية من محافظة خوزستان الإيرانية، ويعتقد مختصون أن الأموال التي انفقتها الحكومة على شراء الطاقة الكهربائية كان يجب صرفها على بناء محطات بالتعاقد مع شركات رصينة غير مرتبطة بقوى سياسية.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي