رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 30 نيسان( ابريل ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1718

تصريح صحفي

الموسوي: التيار الصدري خارج التحالف الوطني ولا علاقة له بتسمية رئيسه 

بغداد ـ العالم
اكد نائب رئيس رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري جعفر الموسوي، امس الاحد، ان التيار الصدري ليس له علاقة بتسمية رئيس التحالف الوطني كونه خارج التحالف، مبينا ان هذا الامر بكل الاحوال يرجع للتحالف نفسه.
وقال الموسوي في بيان نشر على موقع الهيئة السياسية للتيار الصدري، وتابعته "العالم"، ان "كتلة الاحرار ليست جزءا من التحالف الوطني"، مبينا ان "اختيار اي شخصية لرئاسة التحالف الوطني لا يعنينا".
واضاف الموسوي ان "مسألة اختيار رئيسا للتحالف الوطني امر راجع للتحالف نفسه والذي هو وضع النظام الداخلي"، لافتا الى ان "من بين فقرات النظام الداخلي الذي اقره التحالف أنه لايجوز ان يكون رئيس التحالف الوطني من نفس الكتلة او الحزب الذي يكون منه رئيس الحكومة".
واكد نائب رئيس الهيئة ان "هذا الامر يعود بكل الاحوال للتحالف الوطني نفسه ولا علاقة لنا به".
واكد النائب عن ائتلاف دولة القانون رسول راضي، السبت (15 نيسان 2017)، ان رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي هو مرشح ائتلافه لترؤس التحالف الوطني في شهر تموز المقبل، بعد انتهاء الفترة المحددة لرئيس التحالف الحالي عمار الحكيم.

محمود: المسيحيون والصابئة لم يجدوا من يحميهم سوى كردستان 

بغداد ـ العالم
اعتبر المستشار الإعلامي في مكتب رئيس إقليم كردستان كفاح محمود، امس الأحد، أن المسيحيبن والصائبة لم يجدوا من يحميهم من "بشاعة" العنصرية سوى إقليم كردستان.  وقال محمود إن "سياسة إقليم كردستان تؤكد دوماً على حرية الاختيار لأهالي المناطق الكردستانية الواقعة خارج إدارة الإقليم لتقرير مصيرهم وتبعية مناطقهم"، مبيناً أن "الاستفتاء سيجري حول تبعية هذه المناطق إلى الإقليم ومن ثم حول تقرير المصير فيما يتعلق بالاستقلال أو البقاء ضمن الاتحاد العراقي".
وأضاف محمود أن "المكونات المسيحية والصابئة وغيرها لم يجدوا من يحميهم من بشاعة العنصرية والتطرف سوى كردستان"، لافتاً إلى "أنهم أحرار في من سيختارونه شريكاً لهم في العيش والإقرار بأن تكون مناطقهم ضمن الإقليم أو خارجها".
 
بكر: قانون انتخابات مجالس المحافظات بحاجة إلى مناقشات 

بغداد ـ العالم
عزا عضو اللجنة القانونية النيابية أمين بكر، امس الأحد، تأجيل التصويت على مشروع قانون انتخابات مجالس المحافظات إلى بعض النقاط الخلافية، مشيراً إلى أن القانون بحاجة إلى مزيد من المناقشة والتعديلات للخروج بصيغة توافقية. 
وقال بكر إن "اللجنة قدمت قانون انتخابات مجالس المحافظات بأكثر من تعديل وتركنا الخيارات لأعضاء البرلمان لاختيار الأنسب منها"، مبيناً أن "هنالك بعض النقاط الخلافية ضمن مسودة مشروع القانون تسببت في تأجيل التصويت عليه بجلسة البرلمان خاصة مايتعلق منها بانتخابات كركوك".
ولفت بكر إلى أن، "نواب المكون التركماني كانوا يصرون على وضع نسب معينة للانتخاب للمكونات وهو أمر نعتبره مخالفاً للقانون والدستور وحق المواطن باختيار من يمثله في المجالس المحلية"، مضيفاً أن "القانون بحاجة إلى مزيد من المناقشة والتعديلات للخروج بصيغة توافقية". 
وتابع، أن "مشروع القانون المرسل من الحكومة تضمن القائمة المفتوحة والتمثيل النسبي وبقانون سانت ليغو المعدل بنسبة 1.7"، موضحا اننا "في اللجنة أبقينا على جميع تلك الخيارات باستثناء النسبة تم تعديلها الى 1.4 لضمان تمثيل الكتل الصغيرة بشكل أكبر 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي