رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 30 نيسان( ابريل ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1718

العدل تنفي تهريب «أزلام نظام البعث» من سجونها

بغداد ـ العالم
نفت وزارة العدل، امس الأحد، أنباء متداولة بشأن تهريب ما سمتهم "أزلام نظام البعث" من سجونها، مشيرة إلى أنهم "يقبعون" في سجون محصنة وضمن حراسة مشددة "لا يمكن اختراقها"، فيما أدانت "حملات مسمومة" قالت إنها بدأت تتصاعد مع التقدم الذي تحققه القوات العراقية في الموصل. وقال إعلام الوزارة في بيان تلقت "العالم"، نسخة منه، إن "وزارة العدل تنفي وبشكل قاطع أي ادعاءات حول تهريب أزلام النظام البعثي المباد من أي سجن من سجونها، وان هذه الزمرة المجرمة تقبع في سجون محصنة وضمن حراسة مشددة ولا يمكن لأي جهة اختراقها مهما كان مسمى تلك الجهة، وهم يخضعون لتنفيذ الأحكام القضائية العراقية وحسب القانون". وأضاف البيان "أننا نبين أن هذه الحملات الممنهجة تتصاعد في الوقت الراهن تزامناً مع انتصارات قواتنا الأمنية وحشدنا المقدس في سبيل تشويش الرأي العام نصرةً لعصابات داعش الإرهابية محاولةً بالوقت ذاته إضعاف الروح المعنوية لأبناء شعبنا العراقي الصابر والمجاهد لسلب فرحة النصر منه". وتابع أنه "في الوقت الذي نؤكد أن شعبنا أصبح عارفاً بأهداف هذه الحملات المسمومة، نكرر تعهدنا باستمرار أبطال وزارة العدل ودائرة الإصلاح بتنفيذ أحكام القضاء العراقي وبدون أدنى تأثر بهذه الحملات المغرضة". وأشار البيان إلى أن "الوزارة تحتفظ بحقها القانوني في مقاضاة المروجين لهذه الأكاذيب، مع الطلب من وسائل الإعلام كافة بعدم الانجرار لترويج مثل هكذا أخبار مغرضة".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي