رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 30 نيسان( ابريل ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1718

الشباب تدعو الأندية للتقيد بالانتخابات.. وتطلق حملة «معا لرفع الحظر»

بغداد – العالم
دعت تدعو وزارة الشباب والرياضة، أمس الإثنين، الأندية الرياضية الى التقيد بمواد القانون عند إجراء انتخابات الهيئات الإدارية عبر صناديق الاقتراع في ممارسة ديمقراطية تعكس الاجواء التي يعيشها العراق بعد العام 2003.
وقال معاون مدير عام الدائرة القانونية والادارية في وزارة الشباب والرياضة علي طاهر: إن "الوزارة تحرص وتدعم إجراء الانتخابات وفق قانون الأندية رقم 18 لسنة 1986 وتعديله بالرقم 37 لسنة 1988".
مبينا ان "الانتخابات كان يجب أن تجرى بعد انتهاء الدورة الانتخابية منذ اكثر من سنة وان الوزارة تشجع الاندية الرياضية لإجراء انتخاب هيئاتها الادارية بعد استيفاء جميع شروط الانتخاب الواردة في القانون. مع العلم بان القانون النافذ لم ينص على مصادقة اي جهة لتكون الانتخابات شرعية بل اطلق العنان للهيئات العامة على اعتبار انها السلطة الاعلى في الاندية ولا وصي عليها الا القانون".
واضاف طاهر ان "الوزارة على استعداد تام لتقديم الدعم والنصيحة للاندية في العملية الانتخابية وبقدر ما نص عليه القانون، وان الوزارة سوف تمنح الاجازات التأسيسية للاندية التي تجري انتخاباتها وفق القانون، وهي تقف على مسافة واحدة من جميع الاندية وفِي نفس الوقت تدعمها".
الى ذلك أطلقت وزارة الشباب والرياضة، حملتها الكبيرة "معا لرفع الحظر" عن الملاعب الرياضية العراقية، بمشاركة الأسرة الرياضية والجماهير، وتزامنا مع قرب انعقاد مؤتمر الفيفا.
وقالت الوزارة في بيان تلقت "العالم" نسخة منه إنها "أطلقت حملتها الكبيرة (معا لرفع الحظر) عن الملاعب الرياضية العراقية، بمشاركة الأسرة الرياضية والجماهير، بالتزامن مع قرب انعقاد المؤتمر الخاص بالاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا) شهر أيار المقبل، والذي سيناقش فيه آلية رفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية".
وأضافت الوزارة أن "وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ناشد جميع الأوساط الاعلامية والرياضية والجماهير داخل العراق وخارجه، اسناد هذه الحملة كجهد وطني انساني لخدمة هذا البلد المعطاء".
وتابعت الوزارة أن "عبطان أشار إلى أن جميع الأصوات الداعمة في أي حيز ومجال سيكون لها أثرها في إنهاء هذا الملف والذهاب به بعيدا في المرحلة المقبلة، التي سيعززها ابطال القوات الأمنية والحشد الشعبي في النصر الناجز وطرد فلول الإرهاب الداعشي الى الأبد".
وبينت الوزارة عبر بيانها أن "عبطان ثمن التفاعل العربي المؤيد لقضايا العراق اعلاميا وجماهيريا ورغبة الدول العربية زيارة العراق وملاقاة الفرق الوطنية على أديم الملاعب العراقية، التي سيفتتح العديد منها خلال العام الحالي"، مستدركة بالقول أن "وزير الشباب والرياضة شدد على أن يأخذ ميدان الاعلام الالكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي حيزه للتعبير عن حق العراق المطلق ورغبة جماهيره الاصيلة".
وعلى صعيد منفصل، قررت اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية، عدم الاعتراف بانتخابات ناديين بسبب قوانين الانتخابات.
وقالت اللجنة، في بيان صحفي انه "في الوقت الذي نحيي فيه إصرار الأندية على القيام بانتخاباتها وفق القانون النافذ، إلا أن ما يؤسفنا ذهاب بعض الأندية الى إقامتها برغم تحذيرات اللجنة الأولمبية ومناشداتها بعدم إجراء المؤتمرات الانتخابية الا بعد صدور التعليمات الخاصة مما يبعدنا عن حرج عدم الاعتراف بالنتائج المترتبة منها".
واضافت ان "الالتزام الذي تطلبه اللجنة الاولمبية نابع من مسؤولية تاريخية ومهنية ازاء خطوة ليست افتراضية لذلك فان التعليمات التي ستصدرها اللجنة الاولمبية وفق قانون 18 وتعديله 37 سيجعل العملية الانتخابية في مأمن ولن يعرضها الى مطبات واعتراضات لن تصب في مصلحة الرياضة العراقية".
وتابعت ان "اللجنة الاولمبية لن تعترف بنتائج انتخابات ناديي نفط الوسط والعلم"، مجددة دعوتها الى الاندية الاخرى الى عدم التسرع في اجراء مؤتمراتها الانتخابية لحين صدور تعليمات اللجنة التي ستضع الاندية في السكة الصحيحة بعيدا عن موارد الاجتهاد في النصوص.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي