رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 30 نيسان( ابريل ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1718

الفنون الموسيقية تستذكر زهور حسين

بغداد - رفاه المعموري
أقامت دائرة الفنون الموسيقية، احتفالية كبيرة للفنانة الراحلة زهور حسين التي برعت في أداء أطوار غنائية مهمة مثل الدشت ومقام النعيسي والمحبوب والمستطيل وأداء أغاني الريف والمدينة، وفاء واستذكارا للمنجز الغنائي المتميز لها، على قاعة الرباط في شارع المغرب وسط حضور جماهيري ونخبوي.
تخلل الحفل أداء فرقة الإنشاد بعض أغانيها التي لا تزال تنعش الذاكرة بصوت مطربي الدائرة منها "يم عيون حراكة" بصوت الفنانة الرائدة أمل خضير، و"تفرحون افرحلكم" بصوت المطربة نهلة عبد الوهاب، و"سودة شلهاني" بصوت المطربة سما، و"جيت لأهل الهوى" بصوت الرائعة أديبة، و"أخاف احجي وعليه الناس يحجون". وقدم المايسترو علي خصاف مقطوعة موسيقية بعنوان (رقصة الكناري) على آلة الكلارنيت، وعزف أغنية (غريبة من بعد عينج يا يمة) للفنانة إسراء سعدي على آلة (يتوبا)، وأغنية (لو للغرام حاكم) بصوت الفنانة غادة ومفاجأة الحفل تقديم صوت واعد للطفلة قمر مهند بتأدية أغنية (تفرحون افرحلكم). وتقدم عدد من أعضاء نقابة الفنانين العراقيين، وجمعية الموسيقيين العراقيين، وفنانون من منتسبي دائرة الفنون الموسيقية بالشكر الجزيل للاتروشي لجهوده ومثابرته وتعاونه الدائم مع السيد وزير الثقافة والسياحة والآثار لتعيين نخبة من خريجي المعاهد الموسيقية، وكذلك تأسيس فرقة (اورنينا) الغنائية النسوية وضمها ضمن تشكيلات فرق دائرة الفنون الموسيقية، والاختيار الدقيق لاسم الفرقة والتي تعني آلهة الغناء في الحضارة الآشورية القديمة، واحتضانه للطاقات والمواهب الشابة بكافة مجالات الفنون والموسيقى. بعدها ألقى الاتروشي كلمة جاء فيها: اقترحت على الخبير الفني ومعاون مدير الدائرة (مجيد حميد) مشروع إقامة فعالية حول (زهور حسين) بعنوان (زهور حسين ألق الأغنية العراقية) واتفقنا أن نبذل كل الجهد من اجل أن نتماهى مع هذا الصوت لكننا سوف نكون عاجزين عن ان نستحضر بحة صوتها التي هي أساس سر وقوة ووقار (زهور حسين) وليس لعيب فينا ، لكن المواهب الخالدة تكمن قوتها عادة.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي