رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 27 ايار( مايو ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 1970

نَدوة عِلمية عن الجرائم الألكترونية وكَيفيَة التَعَامُل مَعَهَا في الجامعة المستنصرية

بغداد - العالم

نَظَمَت ، كلية التربية في الجامعة المستنصرية ، ندوة علمية بعنوان (الجرائم الألكترونية أنواعها وكَيفيَة التَعَامُل مَعَهَا) ، على القاعة المركزية للكلية ، بمشاركة عدد من التَدريسيين والمُختَصين والطَلَبَة.

وتَهدُف النَدوَة ، إلى تعريف التَدريسيين والطلبة على حدٍ سواء بخطورة الجرائم الألكترونية ، بعد أن أصبحت منُتَشِرة بشكلٍ واسع ، من أجل حماية أنفسهم من الوقوع فيها. 

وتَضَمَنَت النَدوة ، مُحاضَرَة للدكتور علي عبدالله من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، تَطَرَقَ فيها إلى مَفهوم الجرائم الألكترونية وأنواعها فضلاً عن الطريقة المُثلى للتعامل مَعَهَا ، وأهمية هذا الموضوع الذي يَخُص كُل فَرد مِنَ المُجتَمَع وعلى رأسهِم الطَلَبَة.

وأوضَحَت النَدوة ، أنَ هَذهِ الجرائم في تَزايُدٍ مُستَمِر حولَ العالم ، حيث أن السبب الرئيس الذي يؤدي بالإنسان للوقوع ضحيةً لها ، هو الإستهتار وعدم الخبرة في الية التَعَامُل مَعَ الألكترونيات ، كما بَيَنَت النَدوة إمكانية تَطَور الجرائم الألكترونية الى جرائم أُخرى قَد تَصِل إلى القَتِل أو السَرِقَة أو السَطو وغيرها.

وأوصَت النَدوة ، بِضَرورَة إهتِمام جَميع أبناء المُجتَمَع بِهذا المَوضوع وتَحصين أنفسهم ، من خلال التعرف على كَيفيَة التعامل مَعَ هذه الحالات حيث مِنَ المُمكِن تَعَرُض أي شخص لِجَريمَةٍ ألكترونيةٍ قَد تؤثِر على حياتِه ومُستَقبَلِه ، مع وجوب قيام الجِهات المَعنية في الدَولة بِسَن القَوانين الجديدة وتَعديل القَوانين السارية لِحماية المواطنين والحد من إنتشار هَذِه الجرائم.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي