رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 23 ايار( مايو ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1734

حسين سعيد: رفع الحظر جزئيا ثمرة جهود مشتركة

بغداد - العالم
أكد نجم المنتخب الوطني العراقي السابق لكرة القدم والرئيس الأسبق لاتحاد الكرة حسين سعيد، أمس الأربعاء، ان قرار رفع الحظر الجزئي عن اقامة المباريات في الملاعب العراقية جاء نتيجة ثمرة جهود مشتركة للاطراف المعنية.
وقال سعيد: ان "الفريق المكلف بمتابعة قضية رفع الحظر عن الملاعب العراقية، برئاسة وزير الشباب عبد الحسين عبطان، عمل بشكل دؤوب ولفترة ليست قصيرة"، مبينا "انا كنت احد العاملين مع الاتحاد الكروي في هذا الملف، حيث عملنا خارطة طريق بهذا الصدد، وقد نجحنا جميعا بتتويج الجهود من خلال رفع الحظر الجزئي".
وتابع "قمنا بزيارة الاتحاد الدولي الفيفا مرتين لهذا الموضوع، وعقدنا اجتماعات مع بعض الاتحادات المساندة لقضيتنا وعدد من الاتحادات الوطنية، ومن ثم نجحنا بجلب لجنة لمتابعة الملاعب العراقية ومدى جاهزيتها لاحتضان المباريات".
ولفت سعيد الى ان "الانطباع الذي خرجت به اللجان كان جيداً، وأوضحنا لهم قدرتنا على استضافة المباريات في العراق"، مشيرا الى انه "وخلال وصولنا للبحرين جلسنا مع وفد الفيفا ونوهنا لهم بأن مناقشة الموضوع في كونغرس الفيفا قد يولد صعوبة في حسم القرار لصالح العراق".
وأردف "جلسنا مع رئيس الاتحادات الوطنية في الفيفا، وتمت الموافقة بعد الاجتماع على رفع الحظر الجزئي، والذي هو أول الثمرات".
وزاد سعيد "نحتاج لهدف اكبر وهو رفع الحظر الكلي مستقبلا عن العراق"، مثمنا "كل الجهود المشاركة في هذا الملف، على الصعيدين الرسمي والشعبي، وكل من ساند العراق في هذا الملف".
من جانبه أكد نجم منتخبنا الوطني ولاعب نادي ريزا سبورت التركي ضرغام أسماعيل أن خبر رفع الحظر الودي عن الملاعب العراقية أدخل الفرحة والسرور في قلب كل عراقي غيور على منتخب بلده لا سيما الجماهير المتعطشة لرؤية منتخبها وتشجيعه عن قرب.
وعلى صعيد متصل استقبل الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أمس الأربعاء، بمكتبه في العاصمة البحرينية المنامة عبد الحسين عبطان وزير الشباب والرياضة الذي قدم الشكر والتقدير إلى رئيس الاتحاد الآسيوي على جهوده المتميزة بشأن المساهمة في صدور قرار الفيفا برفع حظر إقامة المباريات الدولية الودية في العراق.
ورحب الشيخ سلمان بن إبراهيم بالوزير العراقي والوفد المرافق وقدم لهم التهنئة بمناسبة القرار الدولي الأخير معربا عن أمله بأن يشكل القرار بداية الطريق أمام رفع دائم للحظر الدولي متمنيًا أن يستثمر الجانب العراقي ذلك القرار بصورة إيجابية تصب في خانة عودة المباريات الرسمية المعتمدة من قبل (الفيفا) إلى الملاعب العراقية.
وأشاد رئيس الاتحاد الآسيوي بالجهود المثمرة التي بذلتها الأجهزة المختصة في العراق من أجل العمل الجاد لاستكمال مختلف المتطلبات والاشتراطات الدولية اللازمة لرفع الحظر وخصوصا على صعيد تجهيز البنية التحتية والمنشآت الرياضية الحديثة والمؤهلة لاحتضان المباريات الدولية بكفاءة عالية. وأكد سلمان بن ابراهيم آل خليفة أن الاتحاد القاري معني تماما بإنجاح عودة المباريات الدولية إلى العراق مبينا في هذا الإطار أن موافقة الاتحاد القاري على إقامة مباراتي فريقي الزوراء والقوة الجوية ضمن مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي على الملاعب العراقية تعبر عن حرص الاتحاد الآسيوي على دعم المطالب العراقية.
وبين رئيس الاتحاد الاسيوي ان مباراتي الزوراء والجوية في كأس الاتحاد ستقام في العراق وسيترك الحق للعراق وللناديين في اختيار ملعبيهما على ان يكون في احدى المحافظات الثلاث التي أشار لها قرار الفيفا والآسيوي برفع الحظر.
كما أبدى الشيخ استعداده لاستضافة الملاكات العراقية في برامج ادارة المنشآت والفعاليات الرياضية والتي يتبناها الاتحاد الاسيوي. من جانبه ثمن وزير الشباب والرياضة العراقي جهود رئيس الاتحاد الآسيوي في دعم المطالب العراقية برفع الحظر الدولي مشيدا بموافقة الاتحاد القاري على إقامة مباراتي الزوراء والقوة الجوية على الملاعب العراقية ومؤكدا أن ذلك الأمر يعد خطوة إضافية للوصول إلى رفع شامل للحظر عن إقامة المباريات الدولية في العراق.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي