رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 23 ايار( مايو ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1734

عبطان: رفع الحظر عن بغداد سيكون أسهل وسندعو منتخبات كبيرة

بغداد – العالم
قال وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، إن العمل بدأ من الآن من أجل تهيئة جميع الأمور المطلوبة التي تساعدنا في إظهار الملاعب العراقية بالشكل الأمثل، لا سيما أن أمامنا مشوارا طويلا بعد حصولنا على قرار برفع الحظر الجزئي عن العراق.
واضاف عبطان في تصريح صحفي: "الذي تحقق يحسب لكل الأطراف ولا يمكن أن يكون لجهة معينة، وشخصيا أرفض أن يجيَّر رفع الحظر لي أو لغيري، لأن جميع المؤسسات أسهمت بشكل فعال في رفع الحظر، وكان للجماهير والإعلام دور كبير في ذلك".
وأشار: "علينا أن ننسى قرار رفع الحظر، وأن نبدأ العمل الفعلي، وقد وجهت جميع العاملين في الوزارة بضرورة البدء بالمرحلة المقبلة التي ستكون كبيرة ايضا، وعلينا أن نظهر المستوى اللائق من ناحية التنظيم خصوصا في المباريات الدولية التي ستكون أولها مباراة المنتخبين العراقي والاردني في الثاني من الشهر المقبل في مدينة البصرة الرياضية".
واوضح أن التنسيق جارٍ بين وزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة بشأن دعوة العديد من المنتخبات العربية والآسيوية والعالمية لخوض المباريات في العراق، ونحن لا نريد الاستعجال بهذا الخصوص، وأمامنا وقت جيد لتهيئة جميع التحضيرات وصولا لدعوة منتخبات كبيرة، إذ إننا نرغب في أن نظهر للآخرين قدرتنا على تواجد هذه المنتخبات، لنثبت أحقيتنا برفع الحظر عن الملاعب العراقية".
وفي سؤال بشأن غياب العاصمة بغداد عن رفع الحظر قال عبطان: "بغداد لا يمكن لها أن تغيب، إنها عاصمة التاريخ والحضارة، إلا أننا قدمنا مدينة البصرة وأربيل وكربلاء لاعتبارات عديدة، وسيكون الملف القادم الذي سنعمل عليه وبكل قوة هو تقديم ملف رفع الحظر عن بغداد لأننا لا يمكن أن نستثنيها إطلاقا، وكلي ثقة وبعد نجاحنا خلال الفترة المقبلة سيكون رفع الحظر عن بغداد أسهل بكثير عن المدن الأخرى".
وطالب عبطان من الحكومات المحلية العمل بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، وهذا يتطلب جهودا أكثر من التي قدمت سابقا، أمامنا عمل حقيقي، وعلينا أن نتعاون جميعا في إظهار الصورة الناصعة لبلدنا لنبين أحقيتنا بعودة المباريات الدولية الى العراق".
وأكد: يقع على عاتق الإعلام عمل كبير حاليا، لا بد من تثقيف الجماهير بصورة كبيرة، وأناشد كل وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بضرورة تحمل المسؤولية الكاملة، وردم كل الفجوات، ونبذ الخلافات، وأن ندعو الى احترام الضيوف، واستقبال كل المنتخبات التي ستأتي الى العراق بشكل حضاري يعكس مدى أخلاق العراقيين وترحيبهم بأشقائهم بصورة مميزة".
وعلى صعيد متصل أكدت مصادر خاصة في الاتحاد العراقي لكرة القدم بأنه "يفكر جديا بإسناد مهمة تدريب المنتخب الوطني للجهاز الفني للمنتخب الاولمبي بقيادة المدرب عبد الغني شهد لقيادة أسود الرافدين في مباراتهم الودية أمام المنتخب الأردني في الثاني من الشهر القادم والتي ستقام على ملعب "جذع النخلة" في مدينة البصرة كأول مباراة ودية على ملاعبنا بعد رفع الحظر بشكل جزئي لثلاثة أشهر".
وأشار المصدر الى أن "اتحاد الكرة لجأ الى خيار المدرب عبد الغني شهد وذلك بسبب ضيق الوقت وأيضا تأخر عملية اختيار مدرب للمنتخب الوطني في الفترة الحالية بسبب عدم توفر الأموال والخلافات الكبيرة بين اتحاد الكرة واللجنة الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة باختيار المدرب".
واضاف: ان "لجنة الخبراء التي عينها الاتحاد مؤخرا اقترح البعض من أعضائها على الاتحاد بأن تسند مهمة قيادة المنتخب في المباراة الودية أمام الأردن للجهاز الفني للمنتخب الأولمبي الذي يقوده عبد الغني شهد ويساعده حيدر نجم وعباس عبيد ومدرب الحراس كريم ناعم حتى في حال وصل الاتحاد الى اتفاق مع مدرب أجنبي فإنه سيكون حاضرا للمشاهدة فقط".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي