رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 23 ايار( مايو ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1734

الهوية والمواطنة.. كتاب جديد لعبد الحسين شعبان

بغداد ـ العالم
صدر عن مركز دراسات الوحدة العربيّة في بيروت (2017) كتاب جديد للكاتب والحقوقي العراقي الدكتور عبد الحسين شعبان هو بعنوان "الهويّة والمواطنة- البدائل الملتبسة والحداثة المتعثّرة".
ويتألّف البحث من ثلاثة أقسام (192 صفحة من القطع الكبير)، القسم الأول بعنوان "الهويّة والمواطنة والمنفى"، والقسم الثاني "دراسات وحوارات في الهويّة والمواطنة"، وخصّص القسم الثالث لمقالات وآراء بعنوان "في معنى الهويّة ومعنى المواطنة"، وكانت خاتمة البحث بعنوان "الهويّة والمواطنة بضدّهما"، إضافة إلى المراجع والفهارس.
وجاء في تعريف الكتاب والكاتب من قبل مركز دراسات الوحدة العربيّة "هذا الكتاب" يشغل موضوع الهويّة والمواطنة حيّزاً غير قليل في الثقافة والفكر، وفي دراسات علوم السياسة والقانون والاجتماع، وخصوصاً في ظلّ الجدل الذي ارتفعت وتيرته منذ ما يزيد على ربع قرن، في إطار مجتمعات متعدّدة التكوينات والهويّات ، أو في إطار احتدامات المصالح الدوليّة والإقليميّة.
وكان لانهيار الأنظمة الشموليّة وبخاصة في أوروبا الشرقيّة أثره الكبير في انفتاح الصراع بين هويّات فرعيّة تحت وطنيّة، الأمر الذي عرّض بعض الكيانات الكبرى للتصدّع والتآكل، وأصبح الإقرار بالتعدّديّة والتنوّع الثقافي والقومي والديني واحترام حقوق الهويّات الفرعيّة وخصوصيّاتها، مسألة كونيّة. وعلى هذه الشاكلة تعرّضت الدولة الوطنيّة العربية، بسبب فشلها في تحقيق الديمقراطيّة والعدالة والمساواة للتمزّق والتشظّي، وصعود هويّات فرعيّة فيها.
ويناقش هذا الكتاب الاشكاليّات الفكريّة والسياسيّة والاجتماعيّة المتعلّقة بالهويّة والمواطنة، ويبحث في أسباب ونتائج تعثّر الحداثة في الوطن العربي، من خلال فحص المفاهيم  والتدقيق في الشعارات والأهداف، والوقوف عند الغايات والوسائل، ومقاربتها من زاوية حقوقيّة في إطار تطوّر الفقه الدستوري، متوقّفاً، عند بعض التجارب المحليّة وبعض التجارب العالميّة.
أمّا عن الكاتب د. عبد الحسين شعبان فقد جاء في تعريفه: أكاديميّ ومفكّر من الجيل الثاني للمجدّدين العراقيين، ويعدّ من روّاد حركة المجتمع المدني العربيّة، وحائز جائزة أبرز مناضل لحقوق الإنسان في العالم العربي (القاهرة 2003) لدفاعه عن الحقوق والحريّات، لا سيّما في الحقلين العربي والدولي. له عدّة مؤلفات، بدءا من مجال اختصاصه الأساسي في القانون الدولي والدستوري إلى مجالات الفكر والسياسة والثقافة، ومساهمات وانشغالات خاصّة بقضايا الحداثة والفكر الاشتراكي والأديان والتسامح واللّا عنف.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي