رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 23 ايار( مايو ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1734

صحة بغداد تنفي سرقة كلية الجندي العراقي ونقابة الاطباء ترفع دعوى «تشهير وقذف»

بغداد ـ العالم  
قرر مجلس نقابة الأطباء، امس الاربعاء، إقامة دعوى "تشهير وسب وقذف"، بحق الجندي الذي ادعى سرقة كليته أثناء العلاج في مستشفى الكاظمية ببغداد، وبحق وزير الدفاع الذي أعلن تبنيه قضية الجندي.
فيما اعلنت دائرة صحة بغداد الكرخ، ان المقاتل رائد عاصي تبرع بكليته لاحد المرضى عام 2012، في مستشفى الكرامة.
وفتحت وزارة الدفاع تحقيقا بشأن سرقة كلية مقاتل بعد دخوله مستشفى الكاظمية ببغداد، فيما امر الوزير بعلاج المقاتل على نفقة الوزارة.
وعرضت وسائل اعلامية قضية المقاتل الجريح رائد عاصي الذي عرض شكواه خلالها، حيث تمت سرقة احدى كليته، وناشد وزارة الدفاع بان تتبنى قضيته.
وقالت النقابة، في بيان تلتقه "العالم"، امس، ان "مجلس نقابة الاطباء خول المشاور القانوني كريم حسين الزيدي، باقامة دعوى تشهير وسب وقذف بحق كل من الجندي رائد عاصي شكير، قناة هنا بغداد، وكالة السومرية نيوز، مقدم ومعد برامج ماجد سليم الذي يعمل في قناة هنا بغداد، ووزير الدفاع عرفان الحيالي، حسب البيان.
وأضاف البيان، انهم "اساءوا لسمعة الأطباء العاملين في مستشفى الإمامين الكاظمين ولسمعة جميع الأطباء في العراق".
من جانبه، اوضح الطبيب جاسب لطيف علي الحجامي، مدير عام صحة بغداد الكرخ، في تصريحات صحيفة، ان "المدعو رائد عاصي شكير تبرع بكليته للمريض احمد عبد الله احمد في مستشفى الكرامة التعليمي عام 2012"، مؤكدا ان هذه المعلومات "موثقة في سجلات المستشفى". وكان وزير الدفاع عرفان الحيالي، استقبل الجندي رائد عاصي شكير، الذي قال إنه فقد إحدى كليتيه في مستشفى الكاظمية التعليمي في بغداد، بعد أن دخله لعلاج إصابات تعرض لها في معارك ضد تنظيم داعش. 
واكد الوزير، تبنيه قضية الجندي، مشددا على أن "من يعتدي على هذا المقاتل البطل كمن يضع إصبعيه بعين الوزير"، كما ظهر في شريط فيديو نشرته الوزارة، امس الاول الثلاثاء. وبحسب، الحجامي، ان "المقاتل المدعو رائد عاصي شكير الذي قال ان كليته تمت سرقتها، تبين انه تبرع بكليته الى المريض احمد عبد الله احمد في مستشفى الكرامة عام 2012".
واضاف، ان "ذلك ظهر من خلال السجلات الخاصة بالمستشفى".
وكانت ادارة مستشفى الكاظمية قد نفت امس الاول اتهام المقاتل رائد عاصي لها بشأن سرقة كليته، معتبرة ان ذلك "خبرا مفبركا"، فيما اكدت احتفاظها بحق الرد القانوني.  وكانت وزارة الدفاع، قالت في وقت سابق، ان "الحيالي قرر فتح مجلس تحقيقي في وزارة الدفاع، وكذلك تم الاتصال بوزارة الصحة من اجل فتح مجلس تحقيقي أيضاً"، مشيرة الى انه "أمر إكمال علاجه على نفقة وزارة الدفاع".
وتستقبل مستشفيات العاصمة بغداد، جرحى القوات الامنية التي تخوض معارك متواصلة ضد تنظيم "داعش" في شمال العراق.
وخصصت وزارة الصحة، عددا من أجنحة المستشفيات لمعالجة والعناية بجرحى القوات العراقية من الجيش والشرطة والحشد الشعبي. وتحوز مستشفى الكاظمية النسبة الاكبر من اولئك الجرحى. 
وفي سياق منفصل، أعلنت قيادة عمليات "قادمون يا نينوى" امس الأربعاء، تحرير حي الرفاعي في الساحل الأيمن من مدينة الموصل بالكامل من قبضة تنظيم "داعش".
ونقلت خلية الإعلام الحربي عن قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله، بيانا ورد لـ"العالم"، قال فيه "تمكنت قوات مكافحة الإرهاب من استعادة حي الرفاعي في الساحل الأيمن بالكامل، ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه مع تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات".
وكانت الشرطة الاتحادية، أكدت الثلاثاء، استكمال تحرير حيي "الاقتصاديين" و"17 تموز" في الجانب الايمن من المدينة، مشيرة إلى نشر فوج كامل من القناصين على أسطح المباني لاسناد الكوادر الهندسية المتخصصة بازالة الألغام.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي