رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الاثنين - 17 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2099

تأهب جنوبي لصيد أسماك الصبور المهاجرة

بغداد ـ العالم

توقعت جمعية الصيادين في البصرة، أن يحقق الصيادون خلال الموسم الحالي، صيداً وفيراً مع بداية موسم صيد أسماك الصبور المهاجرة، بدأت تشهد المياه الاقليمية العراقية نشاطاً ملحوظاً لزوارق وسفن الصيد.

وقال مدير جمعية الصيادين في قضاء الفاو المطل على الخليج، بدران عيسى، في بيان صحافي، تلقته "العالم"، أمس الاثنين إن "زوارق الصيد العراقية بدأت ترتاد البحر بكثافة تزامناً مع حلول موسم صيد أسماك الصبور المهاجرة"، مبيناً أن "الموسم الجديد تبشر بدايته بصيد وفير، إذ أن أسماك الصبور وصلت بشكل مبكر مقارنة بالموسم السابق".

ولفت عيسى الى، أن "الصيادين يعولون على موسم صيد الصبور في تحسين ظروفهم المعيشية، وأكثر الصيادين من أبناء قضاء الفاو، وبعضهم الآخر من مناطق تقع شمال المحافظة"، مضيفاً أن "الصيادين يعانون من مشاكل وتحديات عديدة، منها مشكلة جديدة ناجمة عن إلزام الشركة العامة للموانئ أصحاب زوارق الصيد بإصدار إجازات (سنويات) لها، ويترتب على ذلك دفع ضرائب ورسوم تصل الى 800 ألف دينار لكل زورق".

من جانبه، قال رئيس المجلس المحلي في قضاء الفاو عبد علي فاضل، إن "معظم معاناة الصيادين ناجمة عن غياب الدعم الحكومي، وخاصة فيما يتعلق بوقود الزوارق"، موضحاً أن "مع بداية الموسم تكون أسعار الصبور مرتفعة، بحيث يصل سعر الزوج منها الى أكثر من 30 ألف دينار، ثم تأخذ الأسعار بالهبوط تدريجياً".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي