رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 20 ايلول( سبتمبر ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2043

علاوي يدعو الى "اشراف أممي" على انتخابات نينوى

بغداد ـ العالم

دعا نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، إلى اشراف أممي على انتخابات محافظة نينوى الشمالية وعاصمتها الموصل في حال عدم تمكن المفوضية من إيصال البطاقة الانتخابية لمواطنيها قبل أسبوعين من موعد الانتخابات.

قال ائتلاف الوطنية العراقية بزعامة إياد علاوي، إن مكوناته البالغة 52 كيانا سياسيا، قد بحثت في اجتماع ببغداد أمس الاثنين، الشؤون المتعلقة بالانتخابات البرلمانية العامة المقررة في 12 مايو/ أيار المقبل.

وأكدت محذرة من ان الاجراءات المتبعة بضرورة الزام اهالي نينوى ثاني أكبر محافظة بعد العاصمة في عدد نفوسها الذي يتجاوز 3 ملايين نسمة بتحديث البايومتري قبل تسلم بطاقة الناخب من المستحيل ان تصل نتيجتها إلى 30% من ناخبي المحافظة ما يعني حرمان 70 بالمائة منهم من المشاركة فيها.

وأشار الائتلاف في بيان ورد لـ"العالم"، إلى أنّ التقارير التي طرحت في الاجتماع بينت ان عدد الموظفين والمراكز والاجهزة الالكترونية المستخدمة لا يتناسب مع عدد الناخبين، موضحا ان ما موجود من هذه المراكز حتى لو باشر عمله على مدار 24 ساعة فإنه لن يصل إلى ثلث عدد الناخبين في الفترة المتبقية على الانتخابات.

وقال انه "في بعض الاحيان وبسبب رداءة الاجهزة وقلة خبرة بعض الموظفين ومحدودية عددهم يتأخر الفرد الواحد إلى ما يزيد عن النصف ساعة لاكمال اجراءات تحديث بياناته الانتخابية".

وطالب الائتلاف مجلس النواب والحكومة والمفوضية العليا للانتخابات للتدخل والامر بصرف بطاقات الناخب بدون اجراء البايومتري مع اخذ تواقيع وبصمة رب الاسرة لمنع وقوعها بيد المزورين وتجار الانتخابات، بالإضافة إلى مناشدة الامم المتحدة والاطراف الدولية المراقبة للانتخابات بالتدخل في حال تأخر الجهات المختصة عن ايجاد آلية تضمن وصول بطاقة الناخب قبل اسبوعين على اقل تقدير لجميع الناخبين.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي