رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الاثنين - 17 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2099

هل شرب كمية قليلة من الكحول خطر على الصحة والحياة؟

عادل عبد المهدي

نشرت محطة CNN الامريكية تقريراً عن دراسات تقول ان خطر الكحول على الحياة يحصل حتى مع شرب كأس واحد يومياً. وان مخاطر الموت لاسباب عديدة ستزداد، وسيقل معدل الحياة عند شرب اكثر من 100 غراماً من الكحول الصافي اسبوعياً، وهو ما سيعادل 7 كؤوس قياسية امريكية او 5-6 كؤوس من النبيذ في بريطانيا اسبوعياً. الدراسات التي قام بها باحثون تناولت حوالي 600 الف شخص، وتناولت 89 دراسة في 19 بلداً، حيث يشرب 50% منهم اكثر من 100 غرام اسبوعياً.. و8.4% اكثر من 350 غرام اسبوعياً، كما شخصت العوامل الاخرى كالسكري والتدخين وغيرها والمتعلقة بالامراض الخاصة بالدورة الدموية. واستنتجت ان شخصاً بعمر 40 عاماً، يشرب 100-200 غرام/اسبوع سيقلل فرص حياته 6 اشهر.. ومن يشرب 200-350 غرام/اسبوع سيقللها عامين.. واكثر من 350 غرام/اسبوع سيقللها 4-5 اعوام، وتختلف الحالات نسبياً من بلد لاخر حسب السمنة وعادات التدخين وغيرهما.. ويعلق البروفسور "تيم شيكو" المختص بامراض القلب والدورة الدموية في جامعة "شيفيلد" البريطانية، انه من الصعب وضع تقديرات دقيقة لخطورة الكحول على الحياة، لكن عمق وسعة هذه الدراسة يمكن ان ترسم خطوطاً مرشدة لسياسات تتبعها مختلف البلدان.. ويؤكد بان المدخنين يخسرون 10 سنوات من حياتهم.. ويؤكد انه بموازنة كل الامور، فانه لا توجد فائدة صحية من الكحول، وان واجب الاطباء والباحثين وضع الحقائق امام الجمهور ليتخذوا قراراتهم حسب افضل المعلومات المتوفرة، وعدم الاعتماد على معلومات غير علمية وشهادات فردية. وفي العراق، تقدر احصاءات 2010 لـ"منظمة الصحة الدولية" ان نسبة من لا يشرب هو 90.8% من السكان فوق 15 عاماً (87.7% ذكور و93.9% اناث).. وبالتالي فان 9.1% يشربون المشروبات الكحولية (12.7% ذكور). وان 76% يشربون الجعة (البيرة)، و23% المشروبات الروحية (التقطير)، و1% النبيذ. وان معدل الشرب للفرد في 2000-2005 كان 400 غرام/فرد من الكحول النقي (200 غراماً مسجلة و200 غراماً غير مسجلة)، وان النسبة باتت 500 غرام/فرد في 2008-2010 (200 غرام/فرد مسجلة و300 غرام غير مسجلة)، علماً ان النسبة في حوض المتوسط هي 700 غرام/فرد في الفترتين. ويخسر العراقي سنة من عمره بسبب الخمر حسب تقديرات المنظمة.. وكان الكحول في 2012 سبباً رئيسياً لتشمع الكبد وامراض اخرى ادت لوفاة 14.2 فرد/لكل 100 الف/ذكور، و6.2 فرد/لكل 100 الف/اناث، وكان سبباً للموت بسبب حوادث الطرق بمعدل 80.5 لكل 100 الف/ذكور و29.7 لكل 100 الف/اناث. ويحتل العراق المرتبة الـ12 بين الدول العربية من حيث استهلاك الكحول.. وتأتي تونس والامارات في المقدمة، ثم السودان (24.1 لتر/فرد/سنة)، لبنان (23.9)، قطر (22.7)، البحرين (21.2)، المغرب (17.1)، سوريا (16.3)، عُمان (15.5)، الاردن (15.2)، الجزائر (10.9)، العراق (9.1 لتر/فرد/سنة)، علماً ان المعدل في روسيا 22.3، والمانيا 14.7 لتر/فرد/سنة، حسب احصاءات منظمة الصحة العالمية لعام 2014. لاشك ان الفوضى التي عمت خصوصاً بعد الحصار والعقوبات وبعد 2003 قد شوشت كثيراً من التطبيقات اللازمة للسيطرة على هذا الموضوع الحساس. وتقيّم "منظمة الصحة الدولية" الاجراءات العراقية من 10 معايير هي: 1- هل هناك خطة عمل وطني؟ الجواب كلا.. 2- أهناك ضريبة الانتاج او الاستهلاك على المشروبات الكحولية؟ الجوب كلا.. 3 و4- ما هو العمر المفترض المسموح وغير المسموح لشراء مختلف انواع الكحول (بيرة، روحي، نبيذ، الخ)؟ الجواب 21 عاماً.. 5- هل توجد ضوابط على السماح او عدم السماح في ساعات، وايام، واماكن، وكثافة، ومناسبات معينة، ومحطات الوقود، والمدمنين؟ الجواب كلها بالايجاب عدا الاخيرة.. 6- ما معدل تركيز الكحول في الدم اثناء قيادة العربات؟ الجواب 0.08%.. 7- وجود تعليمات عن اعلانات حول الكحول واماكنها؟ الجواب كلا.. 8- وجود تعليمات عن الاشراف على الكحول وحوافر للبيع؟ الجواب نعم.. 9- اتقدم الحكومة دعماً لجهود اجتماعية (للتوعية)؟ الجواب كلا.. 10- وجود انظمة رقابة وطنية؟ الجواب كلا.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي