رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 15 تشرين الثاني( نوفمبر ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2079

متحف صغير ببغداد.. فوق الميول والاتجاهات السياسية

بغداد ـ حيدر الهادي

يعكف العراقي سعد عبد المجيد على جمع صور مشاهير الفن والرياضة والسياسية البارزين في العالم، في دكان صغير بمنطقة "الميدان" ببغداد.

الدكان الذي يشبه "متحف صغير للصور" أو "غرفة أرشيف صغيرة"، يحظى باهتمام كبير من قبل الزوار، لا سيما الراغبين برحلة في أعماق التاريخ السياسي الحديث.

وقال عبد المجيد (61 عاما)، إن اهتمامه بجمع الصور بدأ منذ الطفولة، إلا أنه في العهد السابق (عهد صدام حسن) لم يكن بوسع أحد فتح محل لبيع صور السياسيين.

ولفت أن لديه صورا لمشاهير الرياضة والأدب والفن والسياسة، ممن أدوا دورا مهما في الأحداث السياسية والتاريخية بالعراق والعالم الإسلامي وبقية المناطق في العالم، مؤكدا أن جزءا منها صور أصلية.

ومن بين الصور التي يحتفظ بها عبد المجيد في دكانه، صور لباني تركيا الحديثة، مصطفى كمال أتاتورك، ورئيسها الحالي رجب طيب أردوغان.

ويوجد في الجزء الأيمن من الدكان عبارة كتب عليها "نحن لا نعود إلى الماضي لأنه جميل بل لبشاعة الحاضر"، لعالم الاجتماع العراقي الشهير علي الوردي.

كما توجد عبارة "صاحب المحل فوق الميول والاتجاهات (السياسية)" في الجزء الأخر من المحل.

وحول تلك العبارة، قال عبد المجيد إنه يهدف ببعث رسالة إلى زوار المحل، مفادها أنه حيادي ولا يتبنى أي توجه سياسي.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي