رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 22 ايار( مايو ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 1968

أكد أن الديمقراطية تواجه أزمة حقيقية منذ 2017

بغداد – العالم
رسمت مؤسسة فريدوم هاوس الأميركية المعنية بأوضاع الحريات في العالم صورة قاتمة لهذه الأوضاع في العالم.
وقالت المؤسسة في تقريرها الذي صدر مؤخرا وتناول أوضاع الحريات وسيادة القانون والديمقراطية في مختلف أنحاء العالم خلال العام 2017:
 إن "الأوضاع تتدهور بوتيرة متسارعة مقارنة بالسنوات السابقة، إذ بدأت الديمقراطية تواجه أزمة حقيقية منذ العام الماضي وتآكلت فرص إجراء انتخابات حرة ونزيهة وتراجعت حقوق الأقليات وحرية إعلام وسيادة القانون".
وأشار التقرير إلى أن "71 بلدا شهد تراجعا في أوضاع الحقوق السياسية والمدنية بينما تحسنت فقط في 35 دولة ما يعني أن أوضاع الحريات في تراجع مستمر منذ 12 عاما بشكل متواصل".
وقال رئيس المؤسسة مايكل ابراموفيتس إن التحديات التي تواجهها الديمقراطيات في البلدان الديمقراطية مثل هولندا وألمانيا والنمسا أسهمت في بروز قادة شعبويين في هذه الدول وغيرها باستغلال مشاعر العداء للمهاجرين.
وأضاف إن "جملة عوامل أساهمت في تراجع أوضاع الحريات والحقوق السياسية من بين أهمها تراجع واشنطن وتخليها عن دورها التاريخي في نشر وتقوية الديمقراطية حول العالم".وفي لائحة مؤشر الحريات لمؤسسة فريدوم هاوس للدول العربية والشرق أوسطية، حلت تونس في المرتبة الأولى على مستوى الدول العربية ومالي افريقيا بمتوسط مؤشر حريات وصل إلى 70 درجة من 100. وفي ما يلي مؤشر الحريات في الدول العربية والشرق الاوسط لعام 2017: قبرص 94، تونس 70، لبنان 43، المغرب 39، الأردن 37، الكويت 36، الجزائر 35، تركيا 32، العراق 31، موريتانيا 30، مصر 26، قطر 24، عمان 23، الامارات 17، إيران 17،، اليمن 13، البحرين 12، ليبيا 9، السودان 8، السعودية 7، جنوب السودان 2، سوريا 1.
جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي