رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 15 اب( اغسطس ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2023

ترحيب دولي بقمة سنغافورة.. وإيران تحذر

بغداد ـ العالم
جاءت ردود الفعل الدولية بشأن القمة التاريخية بين ترمب وكيم جونغ أون في سنغافورة، بين مرحب ومحذر من عدم التزام الولايات المتحدة باتفاقياتها.
إيران
وحذرت إيران بيونغيانغ من قبول أي اتفاق نووي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب احتمالية نقض الاتفاقيات التي يوقع عليها بحسب مسؤول إيران.
وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية محمد باقر نوبخت "نحن نواجه رجلا يتراجع عن توقيعه قبل أن يعود إلى بلاده.
كوريا الجنوبية
ورحبت الجارة الجنوبية لكوريا على لسان رئيسها مون جاي إن باتفاق سنغافورة ووصفه بـ"الحدث التاريخي الذي ينهي الحرب الباردة".
وقال مون إن اتفاق سانتوسا سيبقى في التاريخ العالمي كحدث أنهى الحرب الباردة.
روسيا
من جانبه رحب نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف بالقمة الأمريكية الكورية الشمالية وقال إنه كلما زادت فرص تسوية المشاكل عبر التفاوض كان أفضل.
وأوضح ريابكوف في سياق تعليقه على القمة "هذا أفضل ليس للوضع في شمال شرق آسيا بل للاستقرار العالمي أيضا".
وأضاف: "في حال حصلت سابقة إيجابية بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية فنحن سنرحب بذلك بل سنكون كما السابق نقدم عمليا أقصى قدر من المساهمة في الناحية السياسية وطرح اقتراحات تجسد هذه المفاهيم".
وشدد على أن التوقعات تذهب باتجاه فتح فرص تعاون اقتصادي طبيعي في شبه الجزيرة الكورية "التي لا زالت مغلقة للأسف بسبب سلسلة قرارات من مجلس الأمن".
الصين
بدوره أعرب كبير الدبلوماسيين الصنيين وعضو مجلس الدولة الصيني وانغ يي اليوم الثلاثاء عن ترحيب بكين بالقمة التي عقد اليوم في سنغافورة وقال إن بلاده تأمل بالتوصل لتوافق أساسي تجاه تحقيق نزع السلاح النووي.
وشدد وانغ في حديث مع الصحفيين على ضرورة وجود آلية سلام لشبه الجزيرة الكورية لتبديد المخاوف الأمنية "المنطقية" لكوريا الشمالية.
الاتحاد الأوروبي
وأشاد الاتحاد الأوروبي بالقمة باعتبارها "خطوة مهمة وضرورية" تتيح إمكانية تحقيق "النزع الكامل للأسلحة النووية" في شبه الجزيرة الكورية. 
وقالت مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في بيان إن "هذه القمة خطوة مهمة وضرورية لتشكل أساسا للتطورات الايجابية التي تحققت في العلاقات الكورية-الكورية وعلى شبه الجزيرة حتى الآن".
وكان ترامب عقد قمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في سنغافورة اليوم الثلاثاء في لقاء وصف بالتاريخي تضمن توقيع وثيقة تشتمل بنودها أهمها الاتفاق على نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.
وتصافح الرجلان أمام العدسات وسارا على سجاد أحمر لعقد جلسة حضرها المترجمون فقط واستمرت لمدة 48 دقيقة تلتها مشاركة كبار المسؤولين في البلدين وانتهت بتوقيع اتفاقية تفاهم.
وأعلن ترامب عقب مؤتمر صحفي عقده منفردا وقع مناورات كان سيجريها جيشه مع القوات الكورية الجنوبية لكنه في المقابل أكد بقاء العقوبات الأمريكية ما لم يحصل تقدم ملموس في نزع السلاح النووي..

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي