رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الاثنين - 20 اب( اغسطس ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2026

قطعة أثرية تعاد إلى إيران بعد سرقتها لمرات

بغداد ـ العالم
أمر قاض بمحكمة نيويورك العليا بإعادة منحوتة فارسية ذات نقش بارز إلى إيران، البلد الذي تردد أنها سُلبت منه منذ حوالى 80 عامًا.
والمنحوتة ذات النقش البارز هي نوع من المنحوتات التي يتم فيها قطع أشكال من الحجر المحيط بحيث تبرز المنحوتة ذاتها بشكل بسيط على سطح مستوٍ. والمنحوتة الفارسية ذات النقش البارز التي يقدر ثمنها بــ 2.1 مليون دوﻻر، صادرها المحققون من صالة عرض بارك أفينيو أرموري في نيويورك حيث كان من المقرر بيعها في معرض فني، وتم إيداعها بمكتب المدعي العام لمنطقة مانهاتن.
ووفقا لرواية المحققين، فقد تمت سرقة المنحوتة الفارسية من مدينة بيرسيبوليس في العام 1936، إلا أنها ظهرت في نهاية المطاف في متحف مونتريـال للفنون الجميلة حيث تم التبرع إليه بها.
وسُرقت القطعة الأثرية مرة أخرى في العام 2011، من متحف مونتريـال، واشتراها تاجران للقطع الأثرية في لندن قالا إنهما حصلا عليها بشكل قانوني وليس لديهما أي فكرة عن مصدرها المثير للشك. لكن عندما قدم المحققون أدلة على سرقة المنحوتة الفارسية قبل عدة عقود، وافق التاجران على تسليمها.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي