رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 16 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2099

تركيا تتهم أمريكياً بإعداد بيان الانقلاب

بغداد ـ العالم
أوردت صحف تركية إن التحقيقات القضائية المتعلقة بالمحاولة الانقلابية الفاشلة ضد الرئيس رجب طيب أردوغان في يوليو (تموز) 2016، كشفت عن تورط عسكري أمريكي رفيع المستوى يُدعى "جون"، في تحضير بيان المحاولة الانقلابية الفاشلة.وبحسب وسائل إعلام تركية، فإن القضاء التركي يقف عند اسم شخصين انتهت فترة مهمتهما في تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة، وهما السفير الأمريكي السابق جون باس، والقائد السابق للقوات الأمريكية في قاعدة إنجيرليك الجوية بولاية أضنة جنوبي البلاد، جون وولكر.
ووفقاً لنتائج التحقيقات فإن بيان الانقلاب إلى الوحدات العسكرية في الجيش التركي، أُرسل من بريد الانقلابي "حسين عُمْر"، إلا أن تحضير البيان حصل في 7 يوليو، أي قبل أسبوع من المحاولة الفاشلة، وعدل في ليلة 15 يوليو (تموز) 2016.ومؤخراً، توصلت النيابة إلى أن أول بيان صدر باسم الانقلابيين، خرج من البريد الإلكتروني للانقلابي "حسين عمْر"، حيث يتألف البيان من 3 صحفات بصيغة "وورد"، أعدت في 7 يوليو 2016، وجرى التعديل عليها في تمام الساعة 22.45 من ليلة الانقلاب في 15 يوليو.وأكدت التحقيقات أنه في خانة المعدّ/ كاتب البيان، يوجد اسم "جون"، وهذا يشير إلى أن البيان الأصلي صدر عن جهاز كمبيوتر مستخدم اسمه "جون"، وهو الجهاز الذي لم يتم العثور عليه في رئاسة الأركان التركية، ما يؤكد أن الجهاز موجود خارج المؤسسة العسكرية التركية.
ونتيجة تحري النيابة عن المدعو "جون"، والوقوف عند جميع الأشخاص الذي يحملون هذا الاسم في تركيا في تلك الفترة، تم التوصل إلى وجود شخصين رئيسيين يحملان هذا الاسم هما السفير السابق "جون باس"، والقائد السابق للقوات الأمريكية في قاعدة إنجيرليك "جون ولكر" اللذان انتهت مهمتهما في تركيا عقب محاولة الانقلاب.
وتقف النيابة العامة عند احتمال أن يكون "جون ولكر" هو من أعد بيان الانقلاب، كونه شخصية عسكرية.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي