رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 20 ايلول( سبتمبر ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2043

ظروف غامضة تحيط بوفاة الياسري.. ورواية جديدة تتحدث عن جريمة قتل

بغداد ـ العالم
نعى مدونون عراقيون وفتيات الفاشنيستا والموضة والتجميل، والفن، الخميس، أيقونة الجمال، وخبيرة التجميل، رفيف الياسري، مالكة المركز الخاص بعمليات التجميل والليزر وهو الأكبر والأشهر من نوعه في العراق "باربي"، إثر وفاتها في ظروف غامضة، داخل منزلها.
وتناقل ناشطون وناشطات وصفحات بارزة وكبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، و(تويتر)، و(أنستغرام)، خبر وفاة الياسري.
وأكد مستشفى الشيخ زايد الكائن في جانب الرصافة من بغداد، الأنباء عن وفاة الياسري، بعد التسريبات التي أفادت بها مواقع السوشال ميديا بأن الوفاة ناتجة عن حادث سير، وأخرى تحدثت عن فشل كلوي، وغيرها ذكرت أنها فارقت الحياة في إحدى المستشفيات العراقية دون تفاصيل أو سبب.
وأكد أحد أطباء دائرة صحة الرصافة في بغداد، في منشور عبر (فيسبوك)، تابعته "العالم"، نبأ وفاة الياسري، ساعة وصولها إلى ردهة طوارئ مستشفى الشيخ زايد، قرب ساحة الأندلس وسط العاصمة.
من جهتها، قالت نقابة الأطباء/ فرع بغداد، إن التقارير الاولية عن وفاة الياسري، تشير إلى تورط شخصين في مقتل الياسري.
وقالت النقابة في منشور على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إنها في متابعة مستمرة مع ممثلي شعبة الاستخبارات في العاصمة بغداد لمعرفة تفاصيل وأسباب وفاة الياسري.
وبينت النقابة، ان الجهات المعنية مازالت تحقق في ملابسات القضية، لافتة إلى أن شعبة الاستخبارات ألقت القبض على شخصين مشتبهين بالتورط في مقتل الياسري.
فيما نقل مصدر عن شقيق رفيف، قوله إنها "عادت من المركز في الساعة الثانية مساء وكانت تبكي وتعاني ظروفًا نفسية سيئة".وأضاف، أنها فقدت بعد ذلك وعيها، وتم نقلها فورا إلى المستشفى، حيث أبلغ الطبيب عن وفاتها بسبب جلطة دماغية قبل وصولها إلى المستشفى بربع ساعة.وشارك العديد من العراقيين في نعي الياسري، عبر هاشتاغ #رفيف_الياسري في موقع التواصل (تويتر)، حيث تناقلوا معلومات متضاربة، عن أسباب وفاتها المفاجئة، خاصة بعد تناقل تصريح منسوب لشقيقها، بأنها توفيت بشكل مفاجئ.
وتشتهر الياسري التي لها أعمال إنسانية متنوعة في علاج المشوهين من الحروق والتفجيرات التي كانت تستهدف المدن العراقية في وقت سابق من سطوة داعش، خلال السنوات الماضية.
ويستقبل مركز باربي، يوميا مئات أو آلاف الزبائن تشكل الفتيات والنساء الأغلبية الساحقة منهم، لإجراء عمليات تجميل من تصغير للأنف وتعديله بإبر حقن الفلر، وشفط الدهون ونحت الجسم وغيرها، بالإضافة إلى قسم الحلاقة الذي له عروض خاصة بالعرائس، وعروض تنظيف البشرة وشدها ورفع المترهل منها وتفتيحها.
بالإضافة إلى عمليات التجميل، والأعمال الإنسانية، شاركت الياسري في التظاهرات الشعبية التي شهدتها العاصمة بغداد الشهر الماضي، وكذلك في السنوات السابقة.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي