رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 15 تشرين الثاني( نوفمبر ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2079

ماذا لو: انضم جون واين مع جورج والاس؟

بغداد ـ لعالم
كان بإمكان الدوق أن يقنع الديموقراطي الجنوبي باتخاذ موقف أكثر صعوبة وإبقاء نيكسون خارج البيت الأبيض
   تذكرنا كواحد من أبطال الشاشة الفضية الأكثر شهرة, كان هناك وقت كان يمكن أن تمتد فيه إنجازات جون واين أكثر, بعيدا عن هوليوود ونحو واشنطن. ما الذي دفعه سياسيا؟ 
   تقول كارولين ماكجيفرن: "خلال سنواته الأولى, صوت ديمقراطيًا ودعا نفسه اشتراكيًا." وتضيف  "كان ليبرالي وقلق بشأن الأمريكيين. ولكن عندما كان يشعر بخيبة الأمل من الفوضى التي رأها من حوله, نظر إلى التحفظ, الذي عكس موقفه المناهض للحكومة. كانت أفكاره جديدة وغير عادية وليست جمهورية دائما. الشيء الوحيد الثابت في سياسته هو حبه لأمريكا."
في عام 1968, كان الحاكم جورج والاس يفكر في ان يعرض على واين للانضمام إلى لائحة مرشحيه للانتخابات الرئاسية. "أصبح والاس مرشح الحزب الأمريكي المستقل في الانتخابات الرئاسية عام 1968, وفي فترة حركة الحقوق المدنية كان يقف بشكل بارز بسبب "الفصل العنصر الآن, والفصل العنصري غدا, والفصل إلى الأبد "، حتى يقف أمام جامعة ألاباما في محاولة لوقف التحاق الطلاب الأميركيين الأميركيين في عام 1963, " تقول كارولين ماكجيفرن. "أخبر واين الجميع أنه أيد نيكسون لمنصب الرئيس, ولكن إذا كان هناك شيء واحد قد يجعله يميل إلى الانضمام إلى والاس, فقد كان شعار حملته الانتخابية "قف لاجل أميركا ."
"واين افضى الى سكرتيره بأنه لم يعجبه قانون الحقوق المدنية لعام 1964 الذي يحظر التمييز على أساس العرق والدين واللون والجنس. ورأى أن الأشخاص الذين يملكون ممتلكاتهم أو أعمالهم التجارية يجب أن يكون لهم الحق في رفض الخدمة. كان هو ووالاس يتبادلان وجهات نظر متشابهة حول الشيوعية والقانون والنظام والوطنية." 
   إذاً ما كان يمكن أن يحدث لو أن واين لم يرفض والاس؟ تتوقع ماكجيفرن بأن "الانتخابات كان من المحتمل أن تكون أقرب, مع قائمة مرشحي موسكي/هامفي تمثل اليسار, نيكسون/اغنيو  المركز وأداروا" القانون والنظام "وحملة "قف من أجل أمريكا", وكانت ليلة الانتخابات لعض الأظافر."
مع إنضمام واين إلى والاس, لكان هناك ديناميكية مثيرة للاهتمام. ولكن كيف أثر واين على شريكه والحملة نفسها؟ "كان واين يعارض زيادات والاس السخية للمستفيدين من الضمان الاجتماعي والرعاية الطبية", تشرح ماكجيفيرن. "تعهد والاس أيضا بسحب القوات من فيتنام إذا لم تكن الحرب قابلة للربح في غضون 90 يوما من توليه منصبه, لكن واين لم يستطع فهم موقف "الانسحاب". 
مع نجم مثل وين في قائمة المرشحين, هل كان بإمكان والاس الفوز في الانتخابات؟ ماكجيفرن تشك في ذلك. "كان من المستحيل, وذلك أساسا بسبب عدم وجود قوة لوالاس خارج أعماق الجنوب. حمل خمس ولايات في الجنوب لكنه لم يكن قادراً على تحدي نيكسون في الولايات الحدودية.
 اقترب منه في ولاية كارولينا الشمالية وتينيسي, وكان يمكن أن يأخذ هؤلاء مع وين كزميل في الانتخابات لمنصب نائب الرئيس. كان سيأخذ هؤلاء فقط وتحولا في ولاية نيوجيرزي أو أوهايو نحو هوبرت همفري, وقد تم طرح الانتخابات في مجلس النواب.
 إذا كان واين قد قاد مسيرته المهنية في اتجاه مختلف, فإنه لم يكن له تأثير ثقافي أكبر. تشرح ماكجيفرن أن "واين لم يكن ليصنع أفلامًا بعد عام 1968, حيث سرق الأمريكان من الأدوار التي كانت جزءًا من ثقافتهم في ما يعتبرونه أمريكيًا." وتضيف "لم يكن لدى الولايات المتحدة رجل حاول أن يضعها على الطريق السريع. حتى الآن, إنه يمثل فكرة كيف يرى الأمريكان أنفسهم." 
ترجمة عباس قره ناز عن مجلة All About History

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي