رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 20 ايلول( سبتمبر ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2043

اليوم.. المنتخب العراقي يلاقي نظيره الكويتي وديا في اول مواجهة لكاتانيتش

بغداد ـ العالم 
يتطلع المنتخب الوطني إلى الفوز على نظيره  الكويتي، اليوم في استاد علي صباح السالم، في مباراة دولية ودية.
واستدعى مدرب المنتخب العراقي، السلوفيني سريتشكو كاتانيتش، قائمة ضمت 23 لاعبا هم: محمد كاصد، ومحمد حميد، وجلال حسن، وعلي عدنان، وحسام كاظم، وأحمد إبراهيم، وعلي فائز، ومصطفى ناظم، وريبين سولاقا، وعلاء مهاوي، ومصطفى محمد، وهمام طارق، وسعد عبد الأمير، وأمجد عطوان، ومهدي كامل، وياسر قاسم، وأحمد ياسين، وبشار رسن، وبروا نوري، وأيمن حسين، ومهند علي، ومازن فياض، وحسين علي.
ويأمل كاتانيتش، في تقديم مباراة قوية، في ظهوره الأول مع أسود الرافدين، لاسيما وأن الآمال معلقة عليه، لإعادة المنتخب العراقي إلى المنافسة على الألقاب.
وكانت آخر مباراة رسمية جمعت المنتخبين في خليجي 22 بالرياض، وحقق فيها الأزرق الفوز بهدف قاتل لفهد العنزي في الدقائق الأخيرة.
على الجانب الآخر، استدعى مدرب الكويت الجديد، الكرواتي روميو جوزاك، 23 لاعبا، هم: سليمان عبد الغفور عبد اللطيف، خالد الرشيدي، عامر المعتوق، سامي الصانع، محمد فريح، فهد الهاجري، فهد الرشيدي، أحمد رحيل، محمد خالد، فهد الأنصاري، سلطان العنزي، طلال الفاضل، رضا هاني، وأحمد الظفيري، وعبد الله ماوي، وفيصل زايد، وفهد العنزي، عبد الله البريكي، بدر المطوع، يعقوب الطراروة، فيصل عجب، عيد الرشيدي وعبد الله الشرهان.وكان المدرب قد ضم الحارس حميد القلاف، وخالد القحطاني لكنه استبعدهما لأسباب إدارية.
ويدرك مدرب الكويت أن المنتخب العراقي، أكثر جاهزية لاسيما على المستوى البدني، وأنه مطالب في ظهوره الأول، بتقديم أقصى ما لديه، لبناء جسور الثقة مع اللاعبين والجماهير.
وقال مدافع المنتخب العراقي علي عدنان إنه يعبر عن سعادته وزملائه بالتواجد في الكويت لخوض مواجهة ودية أمام الأزرق الكويتي، اليوم الاثنين.
وقال عدنان في مؤتمر صحفي، أمس الأحد "نسعى لتقديم مباراة كبيرة تليق بتاريخ المنتخبين في المنطقة، ما يعزز استحقاق الفريقين باللعب على أرضهم وأمام جماهيرهم بعد ابتعادهم، فترة طويلة؛ بسبب قرارات الفيفا".
وأضاف "المباراة مهمة للفريقين، والجميع يعلم أنَّ تاريخ المواجهات يدلل على قيمة فنية بين منتخبين لهما ثقلهما على الساحة الخليجية".
وأشار إلى أن المباراة، هي الأولى للمدرب السلوفيني، ونسعى لتطبيق الواجبات المطلوبة منا، من أجل الخروج بالفائدة الفنية منها.
بالمقابل، شدد المدرب الكرواتي روميو جوزاك المدير الفني للمنتخب الكويتي الأول على أهمية المباراة التي سيخوضها الأزرق أمام نظيره المنتخب العراقي.وأكد "جوزاك" في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، امس الاحد، أن لاعبي الكويت جاهزون للظهور بشكل مختلف في مباراة العراق وتقديم مستوى مميز.
وأوضح مدرب الكويت أن "اللاعبين جاهزون من الناحية البدنية، حيث سنعمل على تحقيق أقصى استفادة ممكنة فنياً وتكتيكياً من مباراة الغد".
وأضاف أن "مواجهة منتخب كبير بحجم وقيمة المنتخب العراقي سيزيد من أهمية وقوة المواجهة، حيث أن الفوز سيمنح المنتخب ثقة كبيرة".
وطالب جوزاك الجميع بالصبر عليه وعدم الحكم على مستوى المنتخب الكويتي سريعاً، حيث يحتاج وقتاً لعلاج الآثار السلبية للإيقاف الطويل الذي تعرضت له الكرة الكويتية.
وأردف بأنه يعلم كل كبيرة وصغيرة عن الكرة الكويتية وما يحتاج المنتخب الأول وأيضا المنتخب الأوليمبي بصفته مدرباً للمنتخبين.
واختتم المدرب الكرواتي حديثاً مؤكدا أن "مباراة العراق ستكون ديربي نظرا للتقارب الجغرافي بين الفريقين، حيث أن الفوز له فوائد عديدة في مهمته الأولى مع الكويت، كما أنه سيساهم في رفع تصنيف المنتخب".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي