رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الاثنين - 12 تشرين الثاني( نوفمبر ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2076

عروض ازياء "خجولة" على وقع الجرائم ببغداد

بغداد ـ العالم
أكد خبراء في مجال تصميم الأزياء وعرضها، أن هذا المجال بدأ يعود بالفعل الى العاصمة بغداد، بعد 15 عاماً من الانقطاع عانى فيها العراق من حصار وحروب طويلة.
طيبة القصاب، وهي عارضة في دار الأزياء العراقية، تخرجت من معهد الفنون الجميلة، تقول إن "مهنة عرض الأزياء اختفت منذ زمن طويل"، مشيرة إلى "قلق يعيشه المواطنين بسبب حوادث الاعتداء على بعض العارضات وصلت حد القتل".
فيما تقول رؤى الموالي، وهي مصممة أزياء أيضا، إن "المجتمع العراقي يميل لرفض غير المألوف في الأزياء، ويلجأ إلى نقدها، لكن إن الاختلاف يجعلني أكثر انفتاحاً على أذواق الآخرين".
وكان أول عرض للأزياء شهدته بغداد عام 2015، وذلك بعد انقطاع طويل، شاركت فيه العديد من المصممات وعارضات الأزياء العراقيات.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي