رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الاثنين - 12 تشرين الثاني( نوفمبر ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2076

تقرير بريطاني: ثقب الأوزون يلتئم

بغداد ـ العالم
تظهر طبقة الأوزون إشارات على استمرار التعافي من الأضرار الناجمة عن أنشطة البشر، حيث من المرجح أن تلتئم بالكامل بحلول عام 2060، بحسب أدلة جديدة.
وذكر تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية، تابعته "العالم"، أن عملية التعافي الذاتية سيكون لها تأثير كبير على تغير المناخ الناجم عن زيادة الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي، حيث يمكن التخلص من الاحترار العالمي في هذا القرن.
وأوضحت الصحيفة، أن التئام الثقوب والانحلال الطبقي الناجم عن المواد الكيماوية، خاصة الأيروسول، زاد بمعدل يتراوح بين 14 إلى 3 في المئة، خلال عقد منذ عام 2000، مما يعني أن طبقة الأوزون فوق نصف الكرة الشمالي، ينبغي أن تلتئم تماما بحلول ثلاثينيات هذا القرن، إذا استمرت المعدلات بهذه الوتيرة.
 وفي نصف الكرة الجنوبي والمناطق القطبية سيكون الالتئام أبطأ في الوتيرة، حيث من المتوقع أن تتعافى طبقة الأوزون تماما بحلول عام 2060.
وتمثل النتائج، التي قدمت يوم الاثنين في تقييم لمدة أربع سنوات لصحة طبقة الأوزون، مثالا نادرا على أنه يمكن للتعاون بين الدول أن يصلح من الأضرار البيئية.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي