رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الاثنين - 17 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2099

تدوير الاسطوانة

هاغيت غروسمان
طوال اليوم الأسطوانة تدور حول نفسها
لكنك لا تسمع همسة
وفي قلب الأخدود الصامت يعصف الأسف
الذي تجرحه الإبرة الناعمة.
طوال اليوم الدولاب يدور، ولكن لا أحد يعلم،
فالشمس تشرق، ويتسلق  هلال القمر الواضح ليعلو المدينة.
وكهرباء لها أشواك صاخبة تتدفق في الشرايين
وفي الخارج الشمس تلتهم أسطح الرؤوس المرفوعة
والشعر يتشقق دون أن يفهم:
مَن الجسد ومَن الروح.
وأقارب العائلة تبتعد صورهم،
ولا تترك خلفها فراغا في الضباب،
فالضعف يتخطى القانون
والقوة تنفد وتتناقص.
ونقرات الكومبيوتر تدخل في كل الأشياء المفصولة،
والغرفة تمتلئ بمخلوقات غامضة،
ولا مجال للحركة،
وفي وسط الحوار البعيد النابذ والصاخب،
تواصل الأسطوانة الدوران حول نفسها
وطوال اليوم.
وفي نهاية الأغنية وفي مركز الدرب الرفيع
لا أحد يفهم لماذا لا يوجد صوت مسموع
فالكهرباء تغزو بئر الدائرة السوداء،
والآن يمكننا أن نتأمل والدهشة تغمرنا:
كيف لا يمكن أن نسمع الدورة المستمرة؟
فالشمس شربت الأوكسجين بقشة البرجين الرماديين،
والكلمات لا تلامس بعضها بعضا،
والشباب الخامل ضاع في الطرقات،
وهذه وجوههم بيض كالجماجم،
انظر كيف وقفوا في الزاوية بانتظار شيء يربطهم بالحركة،
وسيارة غير مرئية تمر من الريح الحارة،
لكن الليل يؤجل ظهوره.
* من مجموعتها المعدة للطباعة (كتاب الجسد).

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي