رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 25 حزيران( يونيو ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2223

بعد حظر 15 عاما.. فك التحصين عن المنطقة الخضراء "5 ساعات يوميا"

الأربعاء - 12 كانون الاول (ديسمبر) 2018

بغداد ـ العالم

فتحت السلطات الأمنية والمحلية، يوم أمس، المنطقة الخضراء التي تضم مقار الرئاسات الثلاث والسفارات الاجنبية، أمام دخول المواطنين بعد 15 عاما من إغلاقها بوجههم في إجراءات أمنية، بعد ظهور تنظيم القاعدة، اثر سقوط النظام السابق عام 2003، ثم تنظيم داعش في 2014، واحتلاله ثلث مساحة البلاد.

وبدأت عصر أمس، مديرية المرور العراقية العامة، فتح مداخل المنطقة الخضراء وسط بغداد، وبينها طرق استراتيجية ظلت مغلقة بوجه الجمهور منذ سقوط النظام السابق عام 2003، حيث سيؤدي الفتح الى تخفيض الزحامات المرورية في العاصمة بنسبة 30 بالمائة. وسيستمر فتح الخضراء يوميا لمدة 5 ساعات بين الخامسة والعاشرة مساء لمدة اسبوعين تجريبيا على ان يتم زيادة عدد الساعات بعدها تدريجيا.

ويأتي هذا الفتح لمناسبة احتفالات العراق يوم امس بالذكرى الاولى لاعلان النصر على تنظيم داعش حيث وجه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مؤخرا باعادة افتتاح شوارع الخضراء، وتابع عمليات ازالة القوات الامنية للحواجز الكونكريتية عند بواباتها الرئيسية والشوارع المؤدية اليها.

وقال مصدر امني مطلع، ان هذا الافتتاح سيكون "تدريجيا" ولمدة خمس ساعات فقط يوميا، جاء بعد تحفظات ابدتها السفارة الاميركية وسفارات دول غربية اخرى على الافتتاح الكلي والدائم للمنطقة ومطالبتها السلطات العراقية بضرورة التريث في الافتتاح ريثما يتم اتخاذ الاجراءات الامنية اللازمة لكشف واحباط اي اختراق أمني يستهدفها حيث توجد مقرات هذه السفارات داخل المنطقة الخضراء.

والمنطقة الخضراء هو الاسم الشائع للحي الدولي في بغداد، وأنشأتها قوات التحالف الدولي التي احتلت العراق عام 2003. وتبلغ مساحتها عشرة كيلومترات مربعة وتقع في وسط العاصمة وهي من أكثر المواقع تحصنا في العراق.

وكان اسم المنطقة القديم هو كرادة مريم، وكانت منطقة سكنية لأعضاء الحكومة  في عهد النظام السابق وتضم والعديد من الوزارات، وتحوي عددا من قصور الرئيس السابق صدام حسين وابنائه، ومن أكبر القصور ضمن هذه المنطقة كان القصر الجمهوري وقصر السلام.

 وفي هذه المنطقة نحو 3 آلاف وحدة سكنية قامت القوات الأميركية بترحيل أصحابها، لتأسيس ما عرف لاحقا بالمنطقة الخضراء. ويحصل أصحاب تلك المنازل على بدل إيجار متفاوت من الحكومة ثمنًا لإشغال منازلهم.

ومن شأن افتتاح المنطقة الخضراء او الشوارع حولها المساعدة في تخفيف الزحام في وسط العاصمة التي تشهد حاليا فترة هدوء أمني نسبي.

وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي قد اعلن في التاسع من كانون الاول ديسمبر عام 2017 النصر النهائي على تنظيم داعش بعد أن طردت القوات العراقية آخر فلوله من البلاد بعد ثلاث سنوات من سيطرته على نحو ثلث أراضي العراق.

وقال العبادي في خطاب متلفز"أيها العراقيون: إن أرضكم قد تحررت بالكامل وإن مدنكم وقراكم المغتصبة عادت إلى حضن الوطن.. وحلم التحرير أصبح حقيقة وملك اليد".

وأعلن العبادي أن العاشر من ديسمبر كانون الأول أصبح عطلة وطنية سيتم الاحتفال بها كل عام. 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي