رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 26 ايار( مايو ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2216

لاعب فنلندي يرفض اللعب فـي قطر لـ"أسباب أخلاقية"

الخميس - 10 كانون الثاني ( يناير ) 2019

بغداد ـ العالم
واجهت فنلندا جارتها السويد في مباراة دولية ودية أقيمت في قطر أمس الثلاثاء، وكشفت صحيفة "الغادريان" البريطانية أن لاعب نادي هلسنكي والمنتخب ريكو ريسكي السفر إلى قطر للعب مباراة بلاده في الدوحة "لأسباب أخلاقية والقيم التي أحرص عليها" حسب قوله، في إشارة إلى تضامنه مع عمال منشآت مونديال 2022 الذي يعانون الويلات في قطر.
 وقالت صحيفة "نيتافيزن" النرويجية، إن قطر تواجه انتقادات واسعة على المستوى الدولي، بسبب انتهاكها لحقوق الإنسان، والفضائح التي رافقت ملف إسناد تنظيم بطولة كأس العالم 2022 للدوحة، والظروف المرتبطة بإنشاء الملاعب.
لن ألعب في قطر
وقال ريسكي لصحيفة هلسنكين سانومات: "تلقيت دعوة للانضمام إلى المنتخب، ولكني تحدثت مع المدير العام. والمدرب...تفهموا موقفي الذي تمسكت به. اتخذت قراري لأسباب إنسانية وسألتزم بها ولن ألعب في قطر".
وأكد ماركو كانيرفا مدرب منتخب فنلندا، أنه يحترم قرار ريسكي، وأن هدفه من السفر إلى الدوحة خوض مباراتين وديتين أثناء المعسكر التحضيري.
منشآت كأس العالم
ووفق وكالة الأنباء السويدية "تي تي"، فقد أكثر من ألف عامل أجنبي حياتهم حتى الآن، أثناء عملهم في بناء منشآت كأس العالم بقطر.
وكشف تقرير للعفو الدولية أن عمالًا مهاجرين يعملون على بناء ملاعب استضافة كأس العالم، بلا مقابل، بعد أن استغلت إحدى الشركات الهندسية العشرات منهم، وتركهم عالقين ومفلسين، بعد أن حرمتهم رواتبهم المقدرة بآلاف الدولارات.
عمال لم يتقاضوا رواتبهم
وأشارت منظمة العفو الدولية في تقرير لها إلى أن 78 موظفاً من نيبال والهند والفيليبين لم يتقاضوا رواتبهم منذ فبراير (شباط) 2016. وأوضح التقرير أن هذا الأمر دمّر حياتهم، لأن البعض منهم أخذ قروضًا ضخمة من أجل تأمين وظيفة في قطر.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي