رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الاثنين - 11 شباط ( فبراير ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2144

رئيس المنافذ: الفساد وراء تأخر تطوير الشلامجة وسفوان

الاثنين - 11 شباط ( فبراير ) 2019

بغداد ـ العالم

رأى رئيس هيئة المنافذ الحدودية كاظم العقابي، أن الفساد هو السبب الذي جعل التأخير واضح في بناء وتطوير المنافذ لاسيما فيما يخص منفذي الشلامجة وسفوان، لافتا الى أن احد هاتين المنفذين نسبة انجازه 0% رغم استلام السلفة التشغيلية من قبل قبل المقاول.

وقالت الهيئة في بيان تسلمته "العالم"، امس إن "رئيس هيئة المنافذ الحدودية كاظم العقابي بحث مع محافظ البصرة اسعد العيداني سبل الارتقاء بعمل المنافذ الحدودية في المحافظة والنهوض بالواقع الخدمي فيها"، معرباً عن "امله بتعاون الحكومتين في المحافظة مع الهيئة".

ونقل البيان عن العقابي قوله، أن "التأخير واضح في بناء وتطوير المنافذ بما يخص منفذي الشلامجة وسفوان والسبب هو أن الفساد مازال موجودا"، موضحا أن "الزيارة للمحافظة كانت لبحث كيفية تطوير هذه المنافذ، حيث أن اسباب تخلفها واضحة لانها انحالت الى مقاولين لم يلتزموا من خلال العقود التي أبرمت معهم".

وتابع، أن "نسبة الانجاز في منفذ الشلامجة %0 بالمئة على الرغم من أن المقاول قد أستلم السلفة التشغيلية أما بالنسبة لمنفذ سفوان فقد كانت نسبة الأنجاز هي %17 وهذه المنافذ قد احيلت بالأصل كعقود من مديرية العقود في وزارة الداخلية، وبعد الأحداث (شركات الخدمة) قد توقفت هذه المشاريع بعد قرار مجلس الوزراء المرقم 347 والآن بعد صدور قرار قانون موازنة 2018 والتي خصصت المادة 18 من القانون والتي تلزم تخصيص %50 من واردات المنافذ الحدودية للمحافظة على أن تخصص منها لتطوير المنافذ ومقترباتها ومشاريع المحافظة".

وأوضح، أن "حضورنا واجتماعنا اليوم مع المحافظ لغرض التفاهم وتطوير المنافذ على ضوء الواردات التي تحققت من المنافذ والاتفاق على زيادة مساحة منفذ الشلامجة من (96 دونم) الى (340 دونم ) وقد تكفل المحافذ على تمويل هذا المشروع".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي