رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 23 ايار( مايو ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2204

طفل "بلا دماغ" يحير العلماء

الأربعاء - 20 شباط ( فبراير ) 2019

بغداد ـ العالم

طلب الأطباء من الأم الحامل 5 مرات أن تجهض نفسها، لأن الجنين الذي تحمله في بطنها، يعاني من خلل يتمثل بعدم وجود دماغ له، لكنها رفضت.

استمرت شيلي وول، بموافقة زوجها، في الحمل إلى أن وضعت ذكرا بلا دماغ، بحسب ما ذكرت صحيفة ذي صن البريطانية.

حدث هذا الأمر قبل 6 سنوات، أي أن الطفل واسمه نواه، أو نوح كما يعرف عندنا، أصبح عمره 6 سنوات.

لكن الأمر الغريب والإعجاز، الذي حير العلماء والأطباء هو أن دماغ نوح بدأ يكبر، رغم أنهم حذروا الوالدين من أنه لا توجد فرصة للطفل أن يعيش، لكنه فاق كل التوقعات العلمية والطبية.

وعندما كان جنينا، كان حجم كتلته الدماغية لا يتعدى 2 في المئة من حجم الكتلة الدماغية لأي جنين في عمره.

لكن عندما أصبح في الثالثة من عمره، تم إجراء مسح وتصوير للدماغ، وهنا كانت المفاجأة، إذ إن دماغه كان ينمو ويكبر معه، وأصبح حجم الكتلة الدماغية 80 في المئة.

ويعتقد بعض الأطباء أن الدماغ توزع على مساحة صغيرة داخل الجمجمة، وأنه بعد أن استقر وضع الطفل نوح، عاد لينمو في مكانه الطبيعي.

واهتم الوالدان بحالة ابنهما إلى حد أنهما اصطحباه إلى أستراليا حيث ألحق بمركز طبي لتدريب الدماغ، وهناك تعلم الجلوس من دون مساعدة.

ويريد نوح الآن أن يتعلم المشي ومواصلة تعلم التزلج على الماء وعلى الجليد.

وقال الأطباء الإنجليز الذين عرفوا بحالته عند الولادة إن الأمر حاليا "خارق للطبيعة".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي