رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 23 ايار( مايو ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2204

أمريكا تنوي وضع "قبة حديدية" بين العراق وسوريا

الأربعاء - 20 شباط ( فبراير ) 2019

 

بغداد ـ العالم

أكدت مصادر إسرائيلية، نية الولايات المتحدة الأميركية، نصب بطاريات صواريخ عدة من «القبة الحديدية» لحماية قواتها المنتشرة في مناطق مختلفة من العالم، بما في ذلك على الحدود العراقية - السورية.

و«القبة الحديدية»، هي منظومة صواريخ مضادة للصواريخ والطائرات صنعت في إسرائيل بتمويل سخي من الولايات المتحدة. وقد اشترت الولايات المتحدة تسعاً منها في الشهر الماضي.

وحسب موقع «NZIV» العبري، فإن إحدى بطاريات «القبة الحديدية» الإسرائيلية، تعتزم واشنطن وضعها على الأراضي السورية، وتحديداً في منطقة التنف على الحدود السورية - العراقية، حيث تحتفظ بقاعدة عسكرية هناك.

وكان مسؤول أميركي رفيع المستوى رافق مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، في زيارته إلى تركيا، أبلغ الأتراك بأن واشنطن تعارض أي هجوم على حلفائها الكرد في سوريا.

وقال: إن بولتون أبلغ الجانب التركي بأن واشنطن لن تنسحب من قاعدة التنف في سوريا في هذه المرحلة.

وذكر الموقع الإسرائيلي، أن نظام «القبة الحديدية» سيتم نشره من الناحية التشغيلية في منطقة التنف من أجل دراسة معالجة النظام لتحدي «إطلاق النار الضخم» من «العناصر المعادية».

وفي 6 فبراير/ شباط الجاري، أعلن الجيش الأمريكي أنه يعتزم شراء عدد محدود من منظومات أسلحة القبة الحديدية. وأضاف الجيش في بيان أنه "يقيم خيارات أخرى بشأن احتياجات على مدى زمني أطول".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي