رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 26 ايار( مايو ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2216

الاولمبية تتحدى الشباب بشأن الرواتب.. وتتهمها بتعطيل قانون اللجنة

الاثنين - 8 نيسان( ابريل ) 2019

بغداد ـ العالم

أكدت اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية، ان صرف أموالها تتم وفق السياقات القانونية.

وقال رئيس الدائرة الاعلامية في اللجنة رائد محمد "نتحدى وجود أي تصرف يخص امول اللجنة الاولمبية من دون المرور بالسياقات القانونية التي تتبعها اللجنة" متهما "الوزارة بتعطل قانون اللجنة الاولمبية".

وبين ان "كتاب وزارة الشباب والرياضة اليوم كان اعترافا رسمياً وضمني بشرعية اللجنة الاولمبية" لافتا الى انه "أخذه لبودرة رواتب الاولمبية جاء بحسن نية وعملت وفقا للقوانين".

وقدم محمد "اعتذاره عن منع اللاعبين من الدخول الى مقر اللجنة الاولمبية، وان المكتب الاعلامي في اللجنة مفتوح أمام جميع الاعلاميين " لافتا الى انه "تم تقديم الاعتذار لهم بشكل رسمي".

ولفت الى ان "اتحاد كرة السلة طلب في وقت سابق بفتح حساب مالي خاص به وحده، وان الامر يعود للاتحادات".

ونوه الى ان "{الهاشتاك} الذي أطلق ويخص اللجنة الاولمبية هو من ردود أفعال الجمهور ولا دخل للجنة به".

وكانت وزارة الشباب والرياضة، أكدت في بيان لها السبت الماضي ان "لجنة الصرف المنبثقة عن اللجنة الثلاثية حريصة على صرف رواتب وعقود العاملين في اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بأسرع وقت ممكن حال استلام بودرة الرواتب، وان لجنة الصرف لديها آلية لتسليم الرواتب، والتأخير تتحمله اللجنة الاولمبية، وهذا الحال ينطبق ايضا على الصحفيين العاملين في جريدة الملاعب".

ودعت الوزارة "رئيس الاتحاد العراقي المركزي للسباحة سرمد عبد الاله ان يعلم لاقيمة قانونية لنظامه الداخلي الذي يتحدث عنه عقب صدور قرار رقم 60 لمجلس الوزراء فضلا عن عدم قانونية صرف رواتب للمنتخبين ضمن تشكيلات اللجنة الاولمبية، كما لاتوجد قانونية لصرف رواتب للعاملين في القطاع الحكومي وشبه الحكومي ويعملون في نفس الوقت لدى اللجنة الاولمبية او الاتحادات تحت اي عنوان".

واوضحت إن "كانت الامانة المالية في اللجنة الاولمبية حريصة على صرف رواتب العاملين والموظفين فلتقدم كشفاً رسمياً بأسمائهم وصفاتهم الوظيفية وأوامر تعيينهم بالشكل القانوني، ولكل عراقي حق الشكوى في القضاء بشأن صرف الرواتب خلال المرحلة السابقة خلافاً للقانون وهدر المال العام".

وجددت وزارة الشباب "حرصها على صرف المستحقات وعلى الآخرين التحرك بشكل عملي وتسليم الأوليات للصرف بدلاً عن البيانات الإعلامية التي لا تسمن ولا تغني عن جوع".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي