رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 23 تموز( يوليو ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2243

عشية لقاء مع بومبيو.. قادة أوروبيون يحذرون من نزاع مع إيران

الاثنين - 13 ايار( مايو ) 2019

بغداد ـ العالم

حذر وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت الاثنين من ما أسماه خطر "نزاع غير مقصود" بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران على خلفية تفكك الاتفاق النووي الإيراني.

وأعرب هانت من بروكسل عن قلق بلاده من "خطر نزاع قد يحدث بالخطأ يترافق مع تصعيد غير مقصود"، مضيفا أن من "الأهمية بمكان عدم إعادة إيران إلى مسار إعادة التسلح النووي".

يأتي ذلك بينما قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إن تصريحات إيران الأخيرة بشأن الاتفاق النووي "مقلقة"، وأضاف أن بلاده حريصة على بقاء طهران ضمن  الاتفاق النووي.

أما ألمانيا، فقد أكد وزير خارجيتها  هايكو ماس، أن "لا أحد يريد حصول إيران على سلاح نووي"، مضيفا: "يجب ألا تنسحب إيران من الاتفاق النووي خطوة خطوة".

يأتي ذلك فيما يلتقي وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الاثنين المسؤولين الأوروبيين في بروكسل لبحث "مسائل ملحة" وبخاصة ملف إيران، على ما أعلن مسؤول بوزارة الخارجية مساء الأحد.

وذكرت الخارجية أن بومبيو سيجري محادثات مع مسؤولين من فرنسا وبريطانيا المتحدة وألمانيا، وهي الدول الأوروبية الثلاث التي وقعت الاتفاق المتعلق بملف إيران النووي في العام 2015.

وفي وقت سابق، جدد الاتحاد الأوروبي الاثنين دعوته إلى الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران في ضوء تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وطهران وبعد يوم من حادثة تعرض سفن للتخريب في بحر عمان.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إن الاتحاد "يدعم تنفيذ الاتفاق النووي الدولي مع إيران دعما كاملا ويريد من القوى المتنافسة تجنب أي تصعيد آخر بشأن القضية".

وأضافت موغيريني للصحفيين قبل اجتماع لوزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا الموقعة على الاتفاق: "سنواصل دعمه قدر ما نستطيع بكل الوسائل وبإرادتنا السياسية".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي