رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 15 تشرين الاول( اكتوبر ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2294

الحكومات السابقة خلفت 982 مشروعا استثماريا بلا نسب إنجاز

الأحد - 26 ايار( مايو ) 2019

بغداد ـ محمد الهادي

قال مستشار رئيس مجلس الوزراء، عبد الحسين الهنين، ان حكومة عبد المهدي، تمكنت، خلال ستة أشهر، من رفع انتاج الطاقة الكهربائية بنسبة 27 بالمئة، عما كانت عليه العام الماضي، موضحا ان الاستهلاك يزيد سنويا قرابة 7 بالمئة.

وأضاف الهنين، في مقابلة أجرتها معه "العالم"، ان أزمة الكهرباء "ستنتهي خلال عام ونصف أو عامين"، لا سيما أن معدل الانتاج الكلي للطاقة حاليا، وصل لـ 500, 18 ميغاواط، بينما يتطلب تحقيق الاكتفاء من الكهرباء توفير 21 الفا و500 ميغاواط.

وقال الهنين أيضا، ان الحكومة "لا تجبي سوى 7 بالمئة من رسوم الكهرباء، ويشمل ذلك دوائر الدولة"، بمعنى أن 95 بالمئة من المواطنين لا يسددون أجور الجباية. كما يؤشر وجود "ضياعات كثيرة للكهرباء"، ويشمل ذلك التجاوز على الطاقة من قبل الاحياء العشوائية، المنتشرة في عموم البلاد، من سنوات.

وكشف مستشار رئيس الوزراء، الذي يحمل شهادة الهندسة، عن وجود 982 مشروعا استثماريا في مختلف القطاعات، وهي من دون نسب إنجاز، برغم انها منحت إجازات عمل من سنوات.

وأردف، انه تمت المباشرة بـ30 بالمئة من تلك المشاريع.

واوضح، ان سبب توقفها، يعود لأسباب "بيروقراطية، ووجود مستثمرين غير كفوئين" وغيرها.

ووفقا للهنين، فان الحكومة ستشرع في استثمار النفايات، لاجل انتاج الطاقة الكهربائية، في جميع المحافظات، نهاية العام الجاري. ويشير الى ان "هيئة الاستثمار ستكون الجهة المسؤولة عن المشروع".

وكشف مستشار عبد المهدي، عن تخطيط العراق للربط الكهربائي مع دول الجوار، وتحديدا الكويت والسعودية؛ "إذ أن لدى البلدين فائضا كثيرا من الطاقة".

وتطرق الهنين في مقابلته الى بعض المعرقلات في مشروع توزيع الاراضي على المواطنين في جميع المحافظات، موضحا ان هناك محافظين، رفضوا آلية توزيع الاراضي عبر "النافذة الالكترونية"، لأن ذلك سيسقط واحدة من أوراقهم التي يراهنون عليها، قبيل الانتخابات المحلية، التي اتفقت القوى السياسية داخل البرلمان، مؤخرا، على إجرائها في نيسان 2020، كـ"موعد مبدئي".

وأكد أن الحكومة تواصل جهود مكافحة الفساد في بعض دوائر الدولة، لافتا الى ان عملية توطين الرواتب التي دشنتها حكومة عبد المهدي، كشفت وجود اكثر من 10 بالمئة من الموظفين "فضائيين".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي