رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 11 كانون الاول (ديسمبر) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2331

موقع إيراني: "تواطؤ" سعودي مع مجاهدي خلق بهجمات الناقلتين

الثلاثاء - 25 حزيران( يونيو ) 2019

بغداد ـ العالم 
نشر موقع إخباري إيراني، تقريرا، يوم امس، قال إنه حصري له، وفيه معلومات تتهم السعودية بأنها تورطت مع منظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية، المسلحة المعارضة، بهجمات الناقلتين.
ونسب الموقع "IFP" الإيراني (إيران فرونت بيج) معلوماته إلى تسجيل صوتي مسرب، حصل عليه، يكشف التورط السعودي المباشر مع المنظمة الإيرانية التي تصنفها إيران "إرهابية".
وبحسب تقرير الموقع، يظهر في التسجيل صوت شهرام فاخته، العضو الرسمي في المنظمة المسؤول عن عملياتها الإلكترونية وهو يتكلم بالفارسية.
وفي هذه المحادثة، يناقش الشخص المذكور، عنصرا آخر من مجاهدي خلق جهود المنظمة لجعل إيران الجاني بهجمات الناقلتين الأخيرة في الخليج العربي، وكيف اتصل السعوديون بهم لمتابعة القضية.
ويظهر في المحادثة: "في الأسبوع الماضي بذلنا قصارى جهدنا لإلقاء اللوم على النظام الإيراني في تفجيرات ناقلتي النفط. اتصل السعوديون بمكتب الأخت مريم (رجوي) لمتابعة النتائج، (للتوصل) إلى خلاصة ما تم القيام به، والعواقب المحتملة".
ويرد الرجل الآخر: "أعتقد أنه يمكن أن تكون لذلك عواقب مختلفة.. يمكن أن ترسل القضية إلى مجلس الأمن الدولي أو حتى قد تؤدي إلى تدخل عسكري. يمكن أن يكون لذلك أي نتيجة".
يشار إلى أن هجمات نفذت ضد ناقلتين نفطيتين تجاريتين في خليج عمان في  حزيران 13 حزيران/ يونيو الجاري، وكذلك هجوم سابق على أربع ناقلات نفط قبالة ميناء الفجيرة في الإمارات العربية المتحدة يوم 12 أيار/ مايو الماضي.
وسبق أن سارعت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية والإمارات إلى إلقاء اللوم على إيران.
واتهم الموقع الإيراني، بأن "منظمة مجاهدي خلق التي اغتالت أكثر من 17 ألف إيراني، تتلقى الدعم من الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة، بما في ذلك السعودية".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي