رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 23 تموز( يوليو ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2242

النزاهة تضبط اختلاسا بقيمة 6 مليارات في أبنية محافظة نينوى

الثلاثاء - 25 حزيران( يونيو ) 2019

بغداد ـ العالم
كشفت هيئة النزاهة، عن تمكُّن ملاكات مديريَّة تحقيق نينوى من ضبط مُعاملتي مُستندي صرفٍ بأكثر من (16) مليار دينارٍ في ديوان المحافظة لم تتمّ تسويتها كلياً، مُبيِّنةً أنَّ مصير المبالغ المتبقية منها التي ناهزت (6) مليارات دينارٍ غير معلومٍ.
وقالت دائرة التحقيقات التابعة للهيئة، في عرضها لتفاصيل عمليَّة الضبط، في بيان تلقت "العالم"، نسخة منه، إن "فريق المديريَّة الذي انتقل إلى ديوان محافظة نينوى – قسم الحسابات والموازنة، قام بضبط أربعة أعضاءٍ في اللجنة الخاصَّة بتنفيذ كشوفات وإعادة تأهيل وترميم أبنية المحافظة، كما ضبط معاملتي مُستند صرفٍ، الأولى بمبلغ (14,052,517,000) مليار دينارٍ تمَّت تسوية قسمٍ منها بواقع (8,521,016,500) مليار دينارٍ، والمُعاملة الثانية يصل مبلغها إلى (1,946,999,344) مليار دينارٍ تمَّت تسوية (1,681,837,344) مليار دينارٍ منها".
وأشارت إلى، أن "مصير الأموال التي لم تتم تسويتها في المُعاملتين البالغة (5,796,500,500) مليار دينارٍ غير معلومةٍ"، لافتةً إلى "قيام أعضاء اللجنة بسحب المبالغ دون إيداعها في الحسابات المصرفيَّة الرسميَّة أو في (قاصات) ديوان المحافظة".
وأضافت الدائرة، أنه "تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات، وعرضه رفقة المُتَّهمين على قاضي التحقيق المُختصِّ الذي قرَّر توقيفهم استناداً لأحكام المادَّة (315) من قانون العقوبات".
يُذكَرُ أنَّ هيئة النزاهة أعلنت في شهر نيسان الماضي عن قيامها بتأليف فريقٍ تحقيقيٍّ عالي المستوى؛ للكشف عن مصير الأموال التي تمَّ سحبها قبل إقالة محافظ نينوى السابق، وضبط عددٍ من المسؤولين والموظفين في ديوان المحافظة؛ بتهمة الاختلاس وتبديد أموال الدولة، إذ تجاوزت المبالغ التي تمَّ ضبط أوليَّاتها (76,000,000,000) مليار دينارٍ
وأضاف الجنابي، أن "الاجازة الاولى منحت لانشاء مجمع تجاري بطابقين بكلفة تقدر بمليون دولار، اما الاجازة الاستثمارية الاخرى فقد منحت لمشروع سوق عصرية حديثة تتكون من (26 ) محلا تجاريا في ناحية المدحتية بكلفة اكثر من 250 الف دولار".
واوضح، أن "الاجازتين منحتا لمستثمرين محليين وستسهمان في دعم القطاع التجاري والاقتصادي وتطويره"، مشيرا الى ان “هناك تنسيقا كبيرا مع الحكومة المحلية لغرض دعم قطاع الاستثمار وتذليل العقبات التي تواجه منح الاجازات الاستثمارية في جميع القطاعات الصناعية والسكنية والزراعية والتجارية".
وتابع الجنابي، ان "الاستثمار في بابل يسير بخطوات متقدمة ووفق الخطط المعدة، حيث تم انشاء العديد من المشاريع الحيوية والمهمة التي ساهمت في انعاشها اقتصاديا، لاسيما ان المحافظة بموقعها الجغرافي اصبحت ساحة جذب للمستثمرين".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي