رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 17 تموز( يوليو ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2239

المفوضية مستعدة لتطبيق "ليغو المعدل" فـي انتخابات المحافظات

الأربعاء - 26 حزيران( يونيو ) 2019

بغداد ـ العالم
قالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، انها لا تمانع من تطبيق مقترح اعتماد آلية الفوز بأعلى الاصوات في الانتخابات المحلية، التي تم الاتفاق "مبدئيا" على اجرائها في نيسان المقبل. 
وتتبنى بعض الكتل النيابية مقترح تطبيق التعديل الجديد على قانون انتخابات مجالس المحافظات، وهو تعديل نظام سانت ليغو.
ويقول عضو مجلس المفوضين (الجهة المشرفة على عمل مفوضية الانتخابات) حازم الرديني، ان المفوضية "ليس لديها مشكلة في تطبيق التعديل الجديد الذي اقترحه رئيس كتلة النهج الوطني عمار طعمة وهو تعديل نظام سانت ليغو بما يضمن توزيع المقاعد وفق الاعلى اصواتا بنسبة 50% من عدد مقاعد الدائرة الانتخابية".
وأضاف، ان "المفوضية تنتظر اقرار هذا التعديل بشكل نهائي حتى يتسنى لها وضع الاجراءات الخاصة لاجراء انتخابات مجالس المحافظات".
وأعلن رئيس كتلة النهج الوطني النيابية عمار طعمة، السبت الماضي، جمع تواقيع نيابية لغرض تعديل قانون مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم بما يضمن توزيع المقاعد وفق الاعلى اصواتا بنسبة 50% من عدد مقاعد الدائرة الانتخابية.
من جهته، عدّ الخبير في شؤون الانتخابات، عادل اللامي، التعديل المقترح "أفضل من التجارب السابقة، انما هو يتيح المجال لصعود نواب بقوتهم الانتخابية، ويفرز لنا سلطات تشريعية وتنفيذية حقيقية، تمثل ارادة الناخب".
وقال اللامي، ان "هذا التعديل الجديد على قانون انتخابات مجالس المحافظات وهو توزيع المقاعد على الاعلى اصواتا، نؤيد تجربته في الانتخابات، وتقسيم الاصوات على وفق نسبة 1،4 وهذا افضل من التجارب السابقة التي بدأت بالقسمة على 1،7"، مبينا ان "توزيع المقاعد بنسبة 50 بالمئة من الدائرة الانتخابية اي يكون 75 بالمئة من نسبة 50 بالمئة للرجال، ونسبة 25 بالمئة من نسبة 50 بالمئة للنساء وهنا يكون التوزيع عادلا وتمثيلا حقيقيا للناخب".
وأضاف، ان "هذا التعديل يتيح لصعود نواب بقوتهم الانتخابية من الضروري تجربة هذا النظام لكي نهجر النظام النسبي الذي بدأنا استخدامه من 2005 ولحد الان ولم يولد في الحقيقة سلطات تشريعية وتنفيذية بمستوى طموح المواطن العراقي والنظام الجديد المقترح من المهم ان يطبق".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي