رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 17 تموز( يوليو ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2239

نائبة: مسؤول أمني كبير لديه اماكن احتجاز "سرية"

الأربعاء - 10 تموز( يوليو ) 2019

بغداد ـ العالم 
كشفت نائبة عن ائتلاف دولة القانون، عن وجود خروقات وانتهاكات ارتكبها المفتش العام بوزارة الداخلية، لافتاً الى وجود أماكن غير رسمية لاحتجاز المواطنين ومنتسبي وزارة الداخلية او غيرها من دوائر حكومية، بعيداً عن انظار اللجان والمنظمات المختصة بشؤون الموقوفين والسجناء قيد التحقيق.
النائبة عالية نصيف، قالت في بيان لها، تسلمته "العالم"، امس الثلاثاء، إنه "نظرا لثبوت وجود تعامل غير قانوني واجراءات تعسفية من قبل المفتش العام بوزارة الداخلية وقيامه بإلقاء القبض على أشخاص بدون صدور اوامر قضائية من القاضي المختص، وبناء على الاستفسار عن السند القانوني الذي خول مفتش عام الداخلية لإصدار اوامر قبض، تم إيضاح القضية وكافة أبعادها القانونية واتضح أن المفتش العام غير مخول بإلقاء القبض على الاشخاص". ودعت النائبة نصيف في بيانها، المواطنين الذين تعرضوا لإجراءات تعسفية من قبل المفتش العام بوزارة الداخلية، جمال الاسدي، او تم القاء القبض عليهم دون صدور أمر قبض من السلطة القضائية، الى إبلاغ النائبة "من خلال مراجعة مكتبنا أو الحضور الى مجلس النواب".
وأضافت نصيف، انه اتضح عدم معرفة او اطلاع رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي "على كل ما يجري من تجاوزات وخروق وانتهاكات ارتكبها المفتش العام جمال الاسدي"، مشيرة الى لقائها بعبد المهدي وانها "قدمت المعلومات والوثائق التي تثبت وجود أماكن غير رسمية لاحتجاز المواطنين ومنتسبي وزارة الداخلية او غيرها من دوائر حكومية، بعيداً عن انظار اللجان والمنظمات المختصة بشؤون الموقوفين والسجناء قيد التحقيق".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي