رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 25 اب( اغسطس ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2260

التربية: مافيات فساد وراء "تغيير المناهج" والطالب يتحمل نتيجة الرسوب

الثلاثاء - 23 تموز( يوليو ) 2019

بغداد ـ العالم
كشفت وزارة التربية، عن مافيات تضغط لتغيير المناهج، فيما حملت الطالب، مسؤولية نسبة الرسوب العالية.
وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة فراس محمد، في تصريح تلفزيوني، ان "نسب النجاح في كل دول العالم لا تقاس على الدور الأول لان هناك دورا ثانيا، وايضا المؤجلين، ومن ثم تقسم النسب على عدد الممتحنين"، مشيراً الى ان "نسب النجاح في هذا العام افضل من العام الماضي حيث كانت نسبتها {32.4} وهذا العام {34.7}". 
واعتمد الناطق الرسمي باسم الوزارة أسلوب الأرقام قائلا، ان "نسب النجاح في مادة الإسلامية بلغت في العام الماضي {93%} وهذا العام {96%} والعربي كان {83%} وهذا العام {88%} والإنكليزي كان {49%} وهذا العام {67%} والرياضيات كان {49%} وهذا العام {53%}"، عاداً نسب النجاح لهذا العام "طبيعية جداً". 
وأشار الى "تقديم دور ثاني للطلبة الراسبين بثلاثة دروس لأداء الامتحانات النهائية"، موضحاً انه "في نظام التربية يحدد للطالب في السادس الابتدائي والثالث المتوسط بكل درس نال فيه 45 درجة، ان تصبح 50 درجة في جميع المواد"، محملاً "الطالب مسؤولية نسب الرسوب العالية لهذا العام والاعوام السابقة".
وزاد محمد، ان "الطالب مشتت أفكاره بين الملازم والمرشحات ولا يعتمد على المناهج الدراسية"، مؤكداً "حاجة العراق الى بناء 12 الف مدرسة حتى عام 2020"، مستدركاً ان "موضوع الأبنية يحتاج الى موازنة خاصة لبناء المدارس، والوزارة منعت من بناء المدارس من العام 2013".
واردف بالقول ان "سبب تدهور بعض المسائل في وزارة التربية قلة الموازنات منها، ونملك مديرية كبيرة للمناهج فيها خبراء؛ لكننا لا نملك تغيير المناهج الا بعد مرور 5 سنوات على تغييرها، ونحن يجب ان تواكب مناهجنا التطور التربوي في العالم"، منوها الى ان "مافيات كانت تضغط لتغيير المناهج لتحقيق عوائد الفساد".
وحول أسباب كثرة المدارس الاهلية أوضح الناطق باسم وزارة التربية، أن "المدارس الاهلية قللت الضغط على المدارس الحكومية وهي تخضع لضوابط مشددة من قبل التربية".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي