رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

السبت - 7 كانون الاول (ديسمبر) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2328

أربيل جاهزة لمواجهات منتخبات المجموعة الثانية لبطولة غرب آسيا

الاثنين - 5 اب( اغسطس ) 2019

بغداد ـ العالم 
عُقد المؤتمر الصحافي لمنتخبات المجموعة الثانية المشاركة في بطولة آسيا سيل لاتحاد غرب آسيا العراق – 2019 في فندق الشيراتون في أربيل بحضور المدراء الفنيين للمنتخبات وحشد كبير من الوسائل الإعلامية.
وأكد مدرب الأردن البلجيكي فيتال بوركلمنز، أن تشكيلته تعتمد على عناصر شابة لإتاحة الفرصة لهم لإثبات قدراتهم، مضيفاً "انخرطنا في معسكر تدريبي في تركيا ونحن جاهزون لهذه البطولة، ونأمل أن نكون على قدر المسؤولية ووضع خبراتنا وقدراتنا لتقديم بطولة جيدة".
من ناحيته، أشار مدرب الكويت الكرواتي روميو جوزاك، الى أن المنتخب سعيد جداً بتواجده في العراق قائلاً "نشعر كأننا في بيتنا وكل شيء على أفضل ما يرام وسنستغل هذه البطولة بشكل جيد للتحضير للتصفيات الآسيوية، وقد عدنا مؤخراً من معسكر تدريبي في بريطانيا وهدفنا تقديم نتيجة إيجابية في البطولة".
في المقابل، أكد مدرب السعودية يوسف عنبر، أن منتخبه يسعى من هذه المشاركة لتحقيق أهداف الإتحاد السعودي التي وضعها لهذه المرحلة، مشيراً الى أنه سيسعى لتقديم أفضل المستويات والفوز باللقب.
وأشار مدرب البحرين البرتغالي هيليو سوزا، الى أن البطولة تأتي ضمن استعدادات المنتخب لتصفيات كأس العالم والتي تنطلق في أيلول المقبل، قائلاً "صحيح أن المنتخب عاد من معسكر في البرتغال استمر لمدة 20 يوماً لكن هذه البطولة ستكون أقوى لناحية إعداد الفريق نسبة لحجم ومستوى المباريات الرسمية الدولية والتي تختلف عن المباريات التدريبية".
فيما أعرب مدرب منتخب العراق السلوفيني ستريشكو كاتانيتش عن ارتياحه الشديد لأداء اللاعبين، بعد تحقيق الفوز على فلسطين، الجمعة، بهدفين لهدف ضمن مباريات المجموعة الأولى، لبطولة غرب آسيا التاسعة والمقامة في العراق.
وتصدر المنتخب العراقي مجموعته الأولى برصيد ست نقاط، بعد تحقيقه الفوز على منتخبي لبنان وفلسطين. 
وتقام مباريات المجموعة الثانية في محافظة أربيل، بمواجهة المنتخب الكويتي مع المنتخب السعودي، فيما يلاقي منتخب الأردن منتخب البحرين.
وأبدى مدرب منتخب العراق ستريشكو كاتانيتش رضاه عن أداء لاعبيه، كما وصف حركة اللاعبين مع الكرة بعد الهدف الفلسطيني بأنها كانت جيدة جداً، معترفا بأن المباراة كانت صعبة، لا سيما وأنها جرت في درجة حرارة عالية.
وقال مدرب منتخب أسود الرافدين: "هناك لاعبون كانوا بعيدين عن اللعب منذ فترة طويلة، البطولة ساعدتني على اكتشاف لاعبين سيقدمون الإضافة في التصفيات المزدوجة المقبلة".
وزج كاتانيتش خلال أول مواجهتين لمنتخب العراق في غرب آسيا باللاعبين الجديدين إبراهيم بايش ومحمد قاسم، واللذين قدما مستويات كبيرة خلال المباراتين.
وحول مشاركة علاء مهاوي بمركز الدفاع الأيسر، أوضح كاتانيتش: "أنا لا أمتلك لاعبين في هذا المركز، باستثناء ضرغام إسماعيل، وعندما أصيب ضرغام، اضطررت لإشراك مهاوي بديلا عنه". يشار إلى أن منتخب العراق تنتظره مباراتان أمام المنتخبين اليمني والسوري، من أجل مواصلة صدارة مجموعته وبلوغ المباراة النهائية لغرب آسيا.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي